سورية

«النصرة» تحصل على المحروقات من «قسد» وأوروبا!

| الوطن - وكالات

سيطر تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي على الأسواق الرئيسة للمحروقات في محافظة إدلب، والتي يحصل عليها من «قوات سورية الديمقراطية –قسد» ومصادر أوروبية! بحسب مواقع إلكترونية معارضة.
وذكرت المصادر، أن «النصرة» فرضت سيطرتها على الأسواق الرئيسة للمحروقات في محافظة إدلب، وأكبرها أسواق معارة ومعصران وترمانين باعتبارها المصدر الرئيسي للتداول بين التجار والناقلين من محطات التكرير في ريف الرقة وريف حلب الشمالي وتجار التجزئة في المناطق التي تسيطر عليها «قسد» في شمال وشمال شرق البلاد.
وتقع محطات تكرير النفط في مناطق تسيطر عليها «قوات سورية الديمقراطية – قسد» في شمال وشمال شرق البلاد.
وأكدت المصادر، أن «النصرة» وعقب سيطرتها على الأسواق في إدلب تعمل على شراء المحروقات القادمة عبر صهاريج النقل من ريف حلب الشمالي من الناقلين بالقوة وبالأسعار التي تناسبها، مما دفع بالكثير من الناقلين بتعليق أعمالهم نتيجة الخسائر التي ألحقتها سياسة الشراء بالقوة.
ونقلت المصادر عن مصدر محلي رفض الكشف عن اسمه، «أن مادة الديزل نوع «رميلان قرحة» التي تصلح للمركبات والمحركات بدأت إدارة الأسواق بخلطها بباقي أنواع الديزل السيئة كديزل «قرحة رويس» أو «مخلفات رويس» التي تستهلك في التدفئة والأفران، مما لا يترك مجالاً أمام مالكي السيارات التي تعمل بالديزل وأصحاب المولدات والمستشفيات ومحطات المياه وغيرها، سوى استخدام الديزل الأوروبي الذي تستورده شركة وتد التابعة لـ«قسد».
ولفتت إلى أن «وتد» سبق ورفعت سعر برميل الديزل الأوروبي بعد سيطرة «النصرة» على أسواق إدلب، من 75 ألف ليرة سورية إلى 90 ألف ليرة سورية للبرميل الواحد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock