سورية

عودة أردنيين أفرجت عنهم سورية إلى بلادهم

| الوطن- وكالات

مع إعلان عمان عن عودة 4 مواطنين أردنيين إلى البلاد من بين الذين أفرجت عنهم السلطات السورية، أعرب النائب في البرلمان الأردني طارق خوري عن أمله باستمرار «علاقات الود» بين عمان ودمشق. وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية وفق وكالة «عمون» للأنباء: إن 4 من الأردنيين المفرج عنهم في سورية عادوا إلى الأردن، مؤكدة أن السلطات السورية أفرجت فعلا عن 8 مواطنين أردنيين، وصل 4 منهم فقط إلى عمان.
وفي الثامن من الشهر الجاري، أعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، أن عمان تلقت مذكرة رسمية من سفارة الجمهورية العربية السورية لديها تُعلمها بقرار الإفراج عن 8 من مواطني الأردن الموقوفين في سورية، معرباً عن شكر وزارته للحكومة السورية لقرارها الإفراج عن الموقوفين الثمانية. ومطلع الشهر الجاري طالبت الخارجية الأردنية دمشق بالإفراج الفوري عن معتقلين أردنيين لديها، في حين وصف خوري بيان الخارجية بـ«غير الدبلوماسي» و«المسموم»، ورأى أنه أعاق عملية الإفراج، كون الحكومة السورية كانت تنوي إطلاق سراحهم قبل صدوره. وكشف خوري في تصريحات له حينها، عن وجود 50 أردنياً معتقلاً لدى السلطات السورية، بينهم متهمون بقضايا الانتساب إلى تنظيم داعش الإرهابي وتهريب مسلحين إلى سورية طوال سنوات الحرب.
من جهته نقل موقع «خبرني» الإلكتروني الأردني أمس عن خوري إعلانه السبت وصول مواطني بلاده الأربعة إلى الأردن.
وقال خوري: «أزف خبر وصول السجناء الأردنيين الذين تم الإفراج عنهم من الجانب السوري ممن أرادوا العودة إلى ديارهم، بحفظ اللـه دوماً، عمان ودمشق حبات عيوننا والله يحفظ الود بيننا».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock