الأولى

دمشق وموسكو: مسؤولية أميركا كاملة عن بطء إجلاء قاطني «الركبان»

| حمص - نبال إبراهيم - وكالات

خرجت أمس عشرات الأسر من مخيم الركبان، تقلهم سيارات وشاحنات مع أمتعتهم ووصلوا إلى ممر جليغم قادمين من المخيم الواقع في أقصى ريف حمص الجنوبي الشرقي عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية.
من جهتها توقعت مصادر خاصة بـ«الوطن»، خروج دفعات إضافية من المحتجزين في المخيم خلال الأيام القادمة، مبينة أن عدد الذين خرجوا من المخيم بلغ حتى تاريخه نحو 12 ألفاً و500 شخص معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن.
في غضون ذلك حملت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية حول عودة المهجرين السوريين الولايات المتحدة الأميركية «المسؤولية الكاملة عن البطء في عملية إجلاء النازحين من مخيم الركبان وإعادتهم إلى مناطق سكنهم الدائم».
وفي بيان نقلته وكالة «سانا» أكدت الهيئتان أنه «في الوقت الذي أوجدت فيه الولايات المتحدة مع الدول الحليفة لها أزمة وقود مصطنعة في سورية بهدف خنق الاقتصاد السوري تسرق الولايات المتحدة الموارد الوطنية السورية وتنظم تهريبها عبر نقلها من منطقة الضفة اليسرى لنهر الفرات وتعمل على تمويل تجمعات مسلحة غير شرعية وتستخدمها لتنفيذ تفجيرات إرهابية لمنع إعمار سورية وزعزعة استقرارها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock