رياضة

رئيس نادي تشرين يتحدى اتحاد الكرة

| اللاذقية – محسن عمران

قسا اتحاد كرة القدم كثيراً هذه المرة على نادي تشرين من خلال العقوبات التي فرضها بحقه بعد مباراته مع الوحدة في المرحلة قبل الأخيرة من الدوري الكروي، ووجدها التشرينيون مجحفة وظالمة ومخالفة للقوانين التي يعمل أو من المفروض أن يعمل بها اتحاد الكرة من خلال اللائحة الانضباطية أو لائحة العقوبات الموجودة لديه.
واعتبر التشرينيون أن العقوبة مبيتة وأن الاتحاد يتحامل على ناديهم ووضح ذلك من مباراة فريقهم مع الجيش التي حابى فيها الاتحاد فريق الجيش ولاعبيه في العقوبات التي يجب أن تكون أقسى ولكنها مرت بأقل الخسائر كما يريد الاتحاد وفريق الجيش حسب رأي التشرينيين.
وفي مباراة الوحدة تحدى رئيس لجنة تسيير أمور نادي تشرين المهندس مصطفى خباز في تصريح صحفي اتحاد الكرة أن يثبت أي شيء مما ورد ذكره في سبب العقوبات المتخذة على نادي تشرين وأكد أن جمهور تشرين لم يتجاوز العشرات بقي في المدرجات لأكثر من ساعة بعد نهاية المباراة برفقة بعض لاعبي الوحدة ورجال حفظ النظام وخرج بشكل طبيعي ولم يتعرض لأحد كما لم يصب أحد في أرض الملعب بالأذى كما ادعى الاتحاد لأن الجمهور لم يرم في الأساس أرض الملعب بالحجارة أو الزجاجات وعلب الماء كما لم يتم الاعتداء على الممتلكات العامة، وأكد أنه يوجد إثبات لكل ما يقوله بدءاً من مباراة الجيش وانتهاءً بمباراة الوحدة وهو جاهز لعرضها وتمنى على اتحاد الكرة إعادة النظر في العقوبات وخاصة لجهة لعب مباراة الجيش في نصف نهائي كأس الجمهورية في اللاذقية من دون جمهور في حال تجاوز تشرين الكرامة.
وأعلن المهندس خباز متحدياً اتحاد الكرة أنه سيلعب مباراة تشرين والجيش في اللاذقية بحضور جمهور فريقه وذلك ضمن القانون.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock