اقتصادالأخبار البارزة

العزب: 8 آلاف فرصة للناجحين بالمسابقة من الفئة الثانية … الحكومة تقرّ الإطار الوطني لتبسيط إجراءات الخدمات لتحقيق رضا المواطن

| الوطن

أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس ضرورة تكثيف الجهود والتنسيق المشترك بين الوزارات للتقييم الدائم للعمل الحكومي، والإضاءة على مكامن الخلل ومعالجتها، بما يساعد في سرعة تخفيف منعكسات الحرب على الواقع المعيشي للمواطنين.
وجدد خميس خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء أمس التأكيد على ضرورة وضع الوزارات لخطط خاصة بها، من أجل تفعيل مبدأ الاعتماد على الذات ضمن إطار العمل الحكومي، إضافة إلى تحديد الطريقة المثلى لاستخدام الموارد في الأولويات التي تفرضها مواجهة الحصار الاقتصادي الجائر، وتفعيل المشاريع التنموية الخاصة بكل وزارة بما يدعم عملية التنمية في كل القطاعات الحكومية.
وحسب بيان صحفي للمجلس (تلقت «الوطن» نسخة منه) فقد تم الطلب من الوزراء تنظيم لقاءات دورية مع التنظيمات النقابية في الوزارات للإضاءة على المشاكل التي يعاني منها العمال، وإيجاد الحلول لها، وشرح الصعوبات التي فرضتها الحرب، والخطوات التي تقوم بها الحكومة لتذليلها، إضافة إلى إيجاد آلية تعاون مشتركة تسهم في تعزيز العمل الحكومي وتحقيق أهدافه.
وخلال الاجتماع بين خميس أهمية إشراك التنظيمات النقابية في اتخاذ القرارات المتعلقة بالمصلحة العامة لأخذ دورهم في الإطار الصحيح بما يحقق أعلى مستوى من التكامل بين العمل الحكومي والعمل النقابي، لافتاً إلى أن هذه المرحلة تتطلب تكاتف جهود جميع مكونات الدولة السورية والوقوف معاً في خندق واحد لمواجهة الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي فرضتها الحرب، وتوفير متطلبات المرحلة القادمة التي ستشهد إعادة إعمار كل ما دمره الإرهاب.
وطلب المجلس من الوزارات تكثيف التواصل مع الجهات المعنية في وزارة الخارجية والمغتربين وهيئة التخطيط والتعاون الدولي لمعرفة قنوات التواصل المتاحة مع الدول الصديقة لتنشيط التعاون على جميع الصعد، وخاصة في المجالات الاقتصادية والخدمية، لافتاً إلى أن الحكومة مستمرة في القيام بكل ما من شأنه توفير متطلبات مرحلة إعادة الإعمار والتي سيكون للدول الصديقة التي وقفت إلى جانب الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب الدور الأكبر فيها.
هذا وقدم وزير التربية عماد العزب عرضا عن التحضيرات التي قامت بها الوزارة استعداداً للعملية الامتحانية التي ستبدأ بعد عطلة عيد الفطر مباشرة، حيث تم تلافي نقاط الخلل التي اعترضت سير العملية الامتحانية خلال السنوات الثلاث الماضية، وإلغاء كل المراكز التي تم افتتاحها في الريف نتيجة الظروف الاستثنائية التي فرضتها الحرب، كما ألغيت مراكز الطلاب الأحرار في الأرياف لتعود إلى وسط المدينة.
وأوضح أن عدد الطلاب المتقدمين للشهادتين الإعدادية والثانوية لهذا العام بلغ ٥٤٥٤٤٧ طالباً، بزيادة ٤٣٦٤٣ طالباً عن العام الفائت، على حين وصل عدد المراكز الامتحانية إلى ٤٥٥٥ مركزاً امتحانياً بزيادة 331 مركزاً.
وكشف العزب أن الوزارة ستصدر خلال الأيام القادمة قرارات بتعيين نحو 8000 فرصة عمل للناجحين بالمسابقة من الفئة الثانية، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من طباعة المناهج الجديدة في وقتها المحدد.
وناقش مجلس الوزراء الإجراءات المتخذة لمواجهة الحرائق التي حدثت خلال اليومين الماضيين والحد من أضرارها وآلية التنسيق بين الوزارات المعنية للسيطرة على الحرائق عند حدوثها واتخاذ خطوات استباقية بما يمنع تأثيراتها السلبية في استلام محصول القمح لهذا العام.
وقدم وزير الأوقاف عرضاً حول افتتاح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف الذي سيلعب دوراً كبيراً في تفعيل دور علماء الدين والمؤسسات الدينية في مواجهة الفكر المتطرف الذي اتخذ منه الإرهاب منهجاً لمواجهة حالة التعايش التي طالما كانت موجودة بين مكونات المجتمع السوري بمختلف أطيافه.
وأقر المجلس الإطار الوطني الناظم لتبسيط إجراءات الخدمات العامة بهدف تحقيق رضا المواطن عبر إجراءات حكومية مبسطة تقدم بطريقة الكترونية عصرية، وذلك بما يعزز العمل الحكومي ويضمن تحسين جودة الخدمات المقدمة وتطوير الأداء الإداري وتحقيق التكامل بين الجهات العامة وتخفيف النفقات والتكاليف المالية والإدارية.
كما وافق المجلس على مذكرة التفاهم الموقعة بين المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في سورية ومؤسسة الجيولوجيا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتي تهدف إلى تبادل الخبرات العلمية والتقنية في مجالات الهندسة الجيولوجية واستكشاف ومعالجة الحديد والفوسفات، وتأسيس قاعدة بيانات جيولوجية والتدريب والتأهيل والنهوض بواقع عمل المؤسسة.
واستعرض أعضاء المجلس مذكرة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حول آخر المستجدات في برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم حيث تقدم للاستفادة من البرنامج 35 ألفاً و278 من المسرحين بدأ 21 ألفاً و250 مسرحاً منهم باستلام المكافآت الشهرية من مديريات المالية في كل المحافظات، وحسب المحافظة التي سجلوا طلباتهم فيها، وهناك نحو 11 ألفاً من أسماء المسرحين المسجلين سترسل إلى وزارة الدفاع لاستكمال البيانات ليتم استكمال المطابقة اللازمة والانتهاء من قاعدة البيانات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock