رياضة

سامبدوريا ينهي الموسم بطريقة مثالية وميلان وروما إلى اليوروباليغ … النييرازوريان يكملان عقد الكالشيو بالشامبيونز

| خالد عرنوس

وانتهى الموسم في بلاد الكالشيو بطريقة رسم خيوطها أهم كتاب الدراما الكروية على الإطلاق فأنهى البطل يوفنتوس ووصيفه نابولي الدوري بخسارة لم تكن مؤثرة إلا أنها كانت قاسية معنوياً وخطف إنتر البطاقة الرابعة المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا مع اللحظات الأخيرة التي جاءت بكل الإثارة وكادت تنقلب خلال (القفلة) غير مرة إلا أن فوزه الشاق على إمبولي حمله إلى البطولة الأهم على حساب جاره ميلان الذي حقق المطلوب بانتظار هدية لم تأت، وكان أتلانتا حسم أمر المركز الثالث بوقت أبكر من خلال فوزه على ساسولو مستغلاً ظروف المباراة تماماً رغم تأخره بالنتيجة، وعلى المقلب الآخر رسب إمبولي في الامتحان الأخير فسقط بطريقة دراماتيكية إلى السييرا B.

ملحمة الكالشيو

على وقع أحلام إنتر الأوروبية وطموحات إمبولي بالبقاء بين الكبار عاش جمهور الكالشيو واحدة من أكثر الليالي إثارة في بطولة الدوري الإيطالي طوال تاريخه وجعلت كل المتابعين وخاصة الذين تابعوها في الملعب أو على الشاشة يعيشون لحظات عصيبة للغاية، فقد استحقت هذه المواجهة العادية بين أحد أندية القمة وبين ناد لا يملك سوى أمل اللعب بين الكبار أن تكون موقعة مشهودة لم تكتسب أهميتها سوى في الجولة الأخيرة من الموسم.
الشوط الأول انتهى سلباً في جوزيبي مياتزا وعليه كان ميلان يتقدم إلى دوري الأبطال بعد تقدمه على أرض سبال بهدفين لهدف وخاصة أن أتلانتا كان متعادلاً بدوره في برغامو أمام ساسولو، وما هي إلا دقائق حتى تغيرت المعطيات، فقد سجل الإنتر وتقدم أتلانتا فعادت البطاقتان إليهما وحافظ ميلان بالمقابل على أمله، وأمن أتلانتا بطاقته بتقدمه بفارق هدفين مستفيداً من النقص العددي لضيفه ساسولو عقب طرد نجمه بيراردي بين الشوطين، وأنعش إمبولي حظوظه وحظوظ الروزنييري بتسجيله التعادل بعدما أهدر ماورو إيكاردي ركلة جزاء كانت كفيلة بتعزيز تقدم الإنتر وهكذا عاد لاعبو الأخير إلى الهجوم وهم الذين لم يتراجعوا أصلاً إلا مع هجمات إمبولي التي لم تتوقف.
ولم تستمر فرحة إمبولي سوى 5 دقائق فقد عاد التفوق للإنتر بهدف ناينغولان الذي لم يطفئ جذوة المباراة وشهدت الدقائق الأخيرة أكثر من لحظة كادت خلالها تتوقف قلوب مشجعي الأندية الثلاثة، ميلان الذي خرج فائزاً وإمبولي الباحث عن هدف التعادل الكافي للبقاء وإنتر الذي حاول منع ذلك، فمن عارضة تبتسم لحارس ومدافع الإنتر إلى تألق غير عادي من حارسي الفريقين بالتصدي لانفرادتين وحملت الدقيقة 94 هدفاً لإنتر ألغي بقوة القانون فقضى بعدها الفريقان دقيقتين أخيرتين كادتا تقتلان النييرازوري وتحيان الروزنييري وإمبولي لكن النهاية حملت فرحة للإنتر ولجنوا الذي أنقذه التعادل السلبي في فلورنسا وحزناً لميلان وإمبولي.

نهاية بالألوان

إذاً انتهى موسم السييراA بتتويج اليوفي بطلاً للمرة الثامنة على التوالي وهو الذي تلقى هزيمته الرابعة هذا الموسم وجميعها خارج تورينو وقد اهتزت شباكه مرتين في كل منها ليبقى من دون فوز في خمس جولات أخيرة في أسوأ نهاية لفريق السيدة العجوز عبر تاريخه، وحل نابولي وصيفاً وقد خسر بدوره مباراته الأخيرة وهي المرة السابعة هذا الموسم والخامسة خارج أرضه ومرة ثالثة بثلاثة أهداف بمرماه إلا أنها الأولى عندما يسجل هدفين.
وتأهل أتلانتا إلى دوري الأبطال للمرة الأولى بتاريخه عقب حلوله ثالثاً وبرصيد 69 نقطة متقدماً بفارق المواجهات والأهداف عن إنتر وقد حققا النتائج ذاتها (20 فوزاً و9 تعادلات ومثلها هزائم) علماً أن ممثل برغامو كان الأقوى هجوماً بواقع 77 هدفاً، وسيلعب لازيو بالدوري الأوروبي بفضل تتويجه بطلاً لكأس إيطاليا والتحق به ميلان خامس الترتيب وروما السادس.
وهبط كييفو فيرونا إلى الدرجة الثانية بتذيله الجدول منذ بدء الموسم وهو الذي دخله معاقباً بحذف ثلاث نقاط بعد إدانته بمخالفة مالية وجاء هبوطه بعد 10 مواسم قضاها بالدرجة الأولى في سلسلة هي الأطول بتاريخه، ولحق به فرزينوني العائد هذا الموسم فقط وقد خاض موسمه الثاني فقط بالسييراA، وهبط إمبولي أيضاً بعد موسم واحد فقط من عودته.

نتائج الأسبوع 38

• سامبدوريا * يوفنتوس 2/صفر ديفريل (84) كابراري (90+1).
• بولونيا * نابولي 3/2 للفائز سانتاندير (43 و88) جيمايلي (45) وللخاسر غلام (57) ميرتينيز (78).
• إنتر ميلانو * إمبولي 2/1 للفائز بالدي كيتا (51) ناينغولان (81) وللخاسر حامد تراوري (76).
• أتلانتا * ساسولو 3/1 للفائز زاباتا (35) أليخاندرو غوميز (53) بازاليتش (65) وللخاسر بيراردي (19).
• سبال * ميلان 2/3 للخاسر فيكاري (28) محمد فارس (53) وللفائز كالهانغولو (18) كيسي (23 و66 من جزاء).
• روما * بارما 1/1 للأول بيلغريني (35) وللثاني جيرفينيو (86).
• تورينو * لازيو 3/1 للفائز فالكي (51) لوكيتش (53) دي سيلفيستري (80) وللخاسر إيموبيلي (66).
• فيورنتينا * جنوا صفر/صفر.
• كالياري * أودينيزي 1/2 للخاسر بافوليتي (17) وللخاسر هالفردسون (59) دي مايو (69).
• فرزينوني * كييفو فيرونا صفر/صفر.

حصيلة الجولة

• تعادلان سلبيان مقابل 8 انتصارات منها 6 لأصحاب الضيافة و7 بأهداف من الجانبين فشهدت الجولة 29 هدفاً وجاء هدف من علامة الجزاء وأهدر إيكاردي (إنتر) ركلة ثانية.
• 33 بطاقة صفراء رفعها الحكام منها إنذار وحيد في مباراتي بولونيا * نابولي وتورينو * لازيو مقابل 6 صفراوات وحمراوين في مباراتي إنتر * إمبولي وأتلانتا * ساسولو فطرد لاعبا إنتر (بالدي كيتا) وساسولو (ماينينلي) بالصفراء الثانية ولاعبا ساسولو (بيراردي) وإمبولي (بيروشيتي) بالحمراء المباشرة.
• توج فابيو كوالياريللا (سامبدوريا) هدافاً للموسم برصيد 26 هدفاً يليه دوفان زاباتا (أتلانتا) بـ23 ثم كريستوف بياتيك (ميلان) بـ22 هدفاً وحل كريستيانو رونالدو (اليوفي) رابعاً بـ21 هدفاً يليه أركاديوز ميليك (نابولي) بـ17 هدفاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock