عربي ودولي

السفير الفنزويلي في لبنان: نحن في معركة جديدة

| سانا

أكد السفير الفنزويلي في لبنان خيسوس غريغوريو أن بلاده تواجه معركة جديدة في مواجهة العدوان عليها من قبل الإمبريالية الأميركية.
وخلال الاجتماع الدوري للحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة الذي أقيم تحت شعار «من كاراكاس إلى بيروت إرادة الشعوب لا تموت» في دار الندوة ببيروت قال غريغوريو:«اقترحنا أن نذهب إلى الأمم المتحدة باجتماعها خلال شهر أيلول وتسليم رسالة إلى أمينها العام وسنطالب الأمم المتحدة أن تأخذ موقفاً إزاء ما يجري في فنزويلا والعالم.. لأن المشكلة ليست فقط في فنزويلا وشعبها فهناك كثير من الدول في العالم تعاني مثل فنزويلا من الإمبريالية الأميركية مثل الشعب السوري واللبناني والفلسطيني واليمني والعراقي والليبي والإيراني».
وأشار السفير الفنزويلي إلى أن الرسالة ستكون مدعومة بـ13 مليون توقيع من قبل مواطنين من العالم أجمع يدعمون هذه القضية، مشدداً على أن «تضامن الشعوب ودعمها لنا هما أفضل وسيلة لمواجهة الامبريالية».
من جهته قال الوزير اللبناني السابق بشارة مرهج خلال اللقاء: إن «الشعب الفنزويلي الذي يقاوم مع قيادته كل هذه التدخلات الأجنبية ينال إعجاب العالم الحر.. وكل القوى الصديقة لشعب فلسطين والقدس تؤيد نضال هذا الشعب وتلتقي معه في طريق النضال الوطني والقومي والعالمي من أجل تثبيت مبادئ وقيم الحرية في العالم».
بدوره أشار منسق الحملة معن بشور إلى أن اجتماع أمس يأتي فيما يعيش لبنان أجواء العملية التي نفذتها المقاومة الوطنية اللبنانية ضد آلية للاحتلال الإسرائيلي في عمق الأراضي المحتلة بما يؤكد أننا نعيش مرحلة جديدة في الصراع مع الاحتلال يتداخل فيها الدفاع عن لبنان مع مواجهة شاملة للمخطط الصهيوني على طريق التحرير والعودة.
وأعرب عدد من الحضور عن تضامنهم مع فنزويلا البوليفارية ومع قيادتها التي وقفت إلى جانب كل القضايا العربية والإسلامية من فلسطين إلى سورية ولبنان والعراق وليبيا إلى إيران، واعتبروا أن فنزويلا ومعها كوبا وشعوب أميركا اللاتينية المدعومة من روسيا والصين جزء من محور مقاومة الهيمنة الاستعمارية الأميركية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock