رياضة

كرة الاتحاد تخسر جهود الأحمد والتأجيل جاء بمحله

| حلب – فارس نجيب آغا

تتسارع وتيرة التحضيرات لدى كرة الاتحاد تحت قيادة التونسي قيس اليعقوبي من دخول الفريق المراحل الأخيرة عبر تعدد المباريات الودية وجاء قرار تأجيل بطولة الدوري الممتاز من مصلحة الفريق دون أدنى شك ومنح المدرب مساحة زمنية جيدة ليعالج بعض المشاكل الفنية التي مازالت تلازم فريقه خاصة أن المواجهة مع الجار عمال حلب لم ترتق لمستوى فريق مدجج بالنجوم المحلية والهدف الوحيد الذي سجله أنس بوطة حفظ ماء الوجه مع توتر كبير لدى اليعقوبي الذي لم يعجبه أداء فريقه وهو أيضاً يضع الجماهير في حيرة خاصة أنه من المفترض الثبات على تشكيلة واضحة بعد عملية الاختبار التي حدثت للاعبين من خلال دورة الوفاء والولاء ومعسكر دمشق وهذا كافٍ للوقوف على العناصر المطلوبة وعدم دخول المواجهات الودية بتشكيلتين وزج عدد من لاعبي الشباب الصاعدين للرجال في وقت بات مطالباً بأن يأخذ المحترفون مكانهم ولا ندري حتى اليوم فلسفة المدرب وهل يحتاج لمزيد من الوقت حتى يكشف عن لاعبيه بعد كل ما مضى.
من جهة ثانية منح المدرب إجازة للاعبين ولمدة يومين بغية العودة لنشاطهم حيث من المفترض أن يستقبل الاتحاد النواعير بحلب بعد إجراء جميع الترتيبات وعلى ما يبدو لن يشارك الاتحاديون بالدورة التي ستقام في اللاذقية التي يطلق عليها اسم الانتصار وفضل اليعقوبي العمل على فريقه بحلب بعيداً عن ضغط المباريات المكثفة وتجنباً للإصابات حتى لا تتفاقم أكثر بعد تعدد الغيابات لمحمد الغباش وطه دياب ومحمد عنز وآخرهم محمد الأحمد الذي سيغيب فترة طويلة.

غياب مؤثر
كرة الاتحاد تلقت مؤخراً ضربة موجعة إثر تعرض لاعبها محمد الأحمد لإصابة بليغة خلال معسكر الفريق بدمشق وتحديداً خلال لقاء حطين وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة تبين وجود قطع في الرباط الصليبي ما اضطره لإجراء عمل جراحي عاجل وبهذا سيغيب لفترة تتراوح بين أربعة وستة أشهر والأمر يتوقف على عملية التأهيل التي تعتبر الأهم بعد نجاح العمل الجراحي، وشهدت عملية إصابته تضامناً كبيراً بين لاعبي الأندية على مواقع التواصل متمنين له الشفاء العاجل وعودة سريعة للملاعب، وبات في حكم المؤكد أن يعوض الأخ الأصغر أحمد الأحمد مكان أخيه بعد اتمام عملية نقل أوراقه من نادي القادسية الكويتي لصالح الاتحاد، حيث بات بشكل رسمي على لوائح ناديه الأم الذي عاد إليه بعد تجربة احترافية في ضمك السعودي قبل أن يطلق القادسية سراحه بعد شهر من التوقيع.

تأجيل ومصلحة
أثنى مساعد مدرب الفريق أسامة حداد على قرار تأجيل الدوري الممتاز معتبراً أنه جاء لمصلحة فريقه كون فترة التحضير بدأت متأخرة نتيجة البحث عن مدرب ووقوع الاختيار على الكابتن قيس اليعقوبي ليكون ربان السفينة الاتحادية.
كما أنه يوجد لدينا عدد من الإصابات لدى بعض اللاعبين وهذا يساعد على عملية شفائهم خلال فترة التوقف ويمنحنا جرعة إضافية في إتمام عملية التحضير وبذلك ندخل مسابقة الدوري ونحن على أتم الجاهزية.
حالياً نسعى لإجراء أكبر عدد من المباريات التجريبية فهي التي تمنحنا اطلاعاً تاماً عن وضع اللاعبين وتوضح لنا صورة المشهد النهائي قبل دخول بطولة الدوري الممتاز، فريقنا يملك لاعبين من النخبة المحلية وهناك صراع كبير بينهم حول حجز مكان ثبات في التشكيل الأساسي وهو شيء جيد لفريق يطمح للمنافسة والفوز باللقب بأن يكون الجميع على مسافة واحدة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock