الأولى

مكاتب أعلنت التسجيل لـ«العمرة» بقيمة تصل إلى 925 دولاراً … مارتيني لـ«الوطن»: لم يسمح لها بممارسة هذا النشاط

| محمد راكان مصطفى

في الوقت أكد فيه وزير السياحة رامي مارتيني أنه ممنوع على المكاتب ممارسة نشاط العمرة في سورية في الوقت الحالي من دون استثناء ولن يتم السماح لمكاتب بالعمل من دون غيرها، شهدت مواقع التواصل خلال الفترة الأخيرة ازدحاماً بالإعلانات من مكاتب سياحية مرخصة عن بدء التسجيل للسوريين الراغبين في أداء مناسك العمرة في المحافظات.
وحسب الإعلانات المنشورة فإن العمرة أصبحت متاحة براً وبأسعار تبدأ بـ485 دولاراً شاملة للنقل من دمشق وإليها والسكن في مكة والمدينة والتأشيرة وتصل إلى 925 دولاراً.
وحصلت «الوطن» على تأشيرة إلكترونية المفروض أنها تعود لمعتمرين سوريين تتضمن رقم التأشيرة وتاريخها وتاريخ صلاحيتها ومدة الإقامة ورقم جواز السفر، كما تضمنت مصدرها وهو ممثلية المملكة السعودية في إسطنبول.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح الوزير مارتيني أن أي مكتب يعمل في هذا المجال سوف تتم مخالفته وفي حال تكرار المخالفة سيتم إغلاقه، مؤكداً أنه لم يرد الوزارة أي إعلانات أو مهمات من المكاتب.
وأضاف مارتيني: أي إعلان يتم ضبطه على «واتس» أو «فيسبوك» سيتم اعتباره إعلاناً مضللاً وينظم بحق صاحبه ضبط وفي حال تكرار المخالفة سيتم إغلاق المكتب.
وبيّن مارتيني أن موضوع العمرة عندما يعالج يعود بالشق السياحي لوزارة السياحة وفي الشق التنظمي والديني والإرشادي لوزارة الأوقاف حصراً.
وأوضحت مدير الخدمات والمؤسسات السياحية في وزارة السياحة رمزية أوطه باشي لـ«الوطن» أن عمل المكاتب السياحية في البلاد ينظمه القانون رقم 2 لعام 2009 الذي يتضمن في مجال العمرة ضرورة تنظيم عقد اتفاقات مع الشركات المختصة بالحج والعمرة في السعودية والالتزام بتنفيذ العقود الموقعة على أن يتم تصديقها من الوزارة، مضيفة: كما يتم تنظيم عقد بين المكتب والمعتمر يتضمن خدمات الإقامة والإطعام والزيارات للأماكن المقدسة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock