الأولى

مسلسل الانفتاح الغربي على دمشق يبدأ من روما

| وكالات

في خطوة أوروبية متقدمة بدأتها روما، دعا وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إلى «اتخاذ خطوة صغيرة إلى الأمام» على طريق الحوار مع الحكومة السورية.
الوزير الإيطالي وفي معرض رده على أسئلة برلمانيين خلال جلسة إحاطة أمام مجلس الشيوخ، حول الأوضاع في سورية في ضوء انطلاق أعمال «اللجنة الدستورية» الملتئمة في جنيف، قال: «أعتقد أن الوقت قد حان لاتخاذ خطوة صغيرة جداً، إلى الأمام، في إطار اللجنة الدستورية التي تمثل منارة على طريق الحل السياسي للأزمة السورية».
وعقب الخطاب الذي أدلى به دي مايو، اعتمد مجلس الشيوخ قراراً، يدعو الحكومة الإيطالية إلى «تقييم، ووفقاً لموقف الاتحاد الأوروبي، الظروف التي من شأنها أن تفتح القنوات الدبلوماسية مع دمشق».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock