عربي ودولي

تيلرسون: المشاحنات السياسية الأميركية الحالية تماثل أجواء الحرب الأهلية

| أ ف ب- روسيا اليوم- سانا

قال وزير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيلرسون: إنه ينبغي للجمهوريين والديمقراطيين العمل معاً من أجل مصلحة الولايات المتحدة في حين تجنب الإشارة بشكل مباشر إلى التحقيق الخاص بمساءلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يقوده الديمقراطيون.
وأحجم تيلرسون بشكل عام عن الخوض في السياسة علناً منذ أن غادر واشنطن عقب إقالة ترامب له بسبب خلافات بينهما بشأن السياسات الخارجية تجاه كوريا الديمقراطية وإيران وروسيا.
ودعا تيلرسون أثناء حفل لجمع تبرعات في هيوستون إلى «نقاش متحضر ومدروس» قائلاً: إن المشاحنات السياسية الحالية تماثل على نطاق واسع الأجواء التي سادت وقت الحرب الأهلية.
وأحجم فيما بعد عن التعليق على عملية مساءلة الرئيس الأميركي الجارية في مجلس النواب.
وقال في مقابلة: «أنا قلق على بلادنا، على الجانبين العمل معاً».
ومنذ أن ترك إدارة ترامب، وصف تيلرسون الرئيس بأنه زعيم غير منضبط لا يحب القراءة. أما ترامب فوصف تيلرسون بأنه شديد الكسل والغباء.
إلى ذلك يتزايد الرفض الشعبي لسياسات ترامب التي ضاعفت من المشاكل التي تواجهها الولايات المتحدة المثقلة أصلاً بإرث طويل من الحروب والانتهاكات بحق شعوب الدول الأخرى.
وفي هذا السياق واجه ترامب هتافات مناهضة له من الجمهور خلال حضوره مباراة لفنون القتال المختلطة في نيويورك بعد ستة أيام على موقف مماثل بملعب في إحدى مباريات دوري البيسبول في واشنطن.
وذكرت وكالة فرانس برس أن دخول ترامب إلى قاعة «ماديسون سكوير غاردن» أثار صيحات استهجان طغت على التصفيق والتشجيع كما أدى حضوره إلى تظاهرة أمام الصالة الشهيرة رفع المتظاهرون خلالها لافتات كتب عليها «ترامب وبنس اخرجا الآن» و«اسجنوه».
إلى ذلك قابل سكان مدينة نيويورك إعلان ترامب في تغريدة على تويتر أنه سيجعل من مجمعه الفندقي في مارا لاغو بولاية فلوريدا مقراً لإقامته بدلاً من شقته في قمة برج ترامب، بالكثير من الارتياح.
وكتب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو على تويتر «ارتحنا منك»، وأضاف: «بأي حال لم يكن دونالد ترامب يدفع ضرائب هنا… إنه لك بالكامل يا فلوريدا».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock