رياضة

قمتان كبيرتان في كأس السلة في الفيحاء والشهباء

| مهند الحسني

يبدو أن الإثارة التي كنا نبحث عنها في مباريات كأس سلة الرجال لن تتحقق إلا عندما تتواجه الفرق الكبيرة مع بعضها، وكل ما شاهدناه في الأدوار التمهيدية لا يتعدى حدود الفرص الاستعدادية للأندية الكبيرة، ما يعني أننا سنكون على موعد مثير وندي عندما تبدأ اليوم أولى جولات دور الستة الكبار لسلة الرجال، والتي من المتوقع أن تكون قوية وغنية باللمحات الفنية الجميلة، وستكون أيضاً حسابات المدربين مختلفة، وعيونهم مفتوحة على آخرها لأن التعويض سيكون صعباً، وهاجس جميع الفرق هو الفوز، وجميع الفرق لديها طموحات وتطلعات تسعى لتحقيقها، وهذا يعطينا جمالية المتابعة التي نريدها ونتمناها.
يحل الجلاء اليوم في الساعة السادسة مساء في صالة الفيحاء ضيفاً على الوحدة، في لقاء يتوقع أن يكون مثيراً وهجومياً وقوياً منذ بدايته، وكلا الفريقين لديهما طموح الفوز والانتصار والتألق، وخاصة الوحدة المنتشي بفوزه الكبير على جاره الجيش تمكن خلاله من صدارة المجموعة الجنوبية عن جدارة، يدخل اللقاء وعيونه على نقاطه، ولديه الكثير من مقومات الفوز من جمهور كبير سيسانده طيلة اللقاء، ولاعبين يتسمون بالجدية والحماسة والتصميم على تحقيق الفوز، ومدرب مجتهد وقادر على فك شيفرة أي فريق، والتعامل بحرفية عالية، فيما الجلاء وصيف المجموعة الشمالية، يدرك أن رحلته للفيحاء لن تكون مفروشة بالورود، وبأنه سيواجه فريقاً قوياً له تاريخ عريق وحافل بالإنجازات، لكن الجلاء لن يكون خارج الحسابات رغم التغييرات التي طرأت على صفوفه هذا الموسم، وهو أيضاً لديه كل الأوراق الفاعلة والرابحة، وتصميم كبير على الخروج بنقاط اللقاء.
الفريقان قويان ومتكافئان من حيث توفر اللاعبين النجوم، والنتيجة أقرب للوحدة، لكن الجلاء يدرك أن لمنافسه مزاجية معينة إن أجاد تعكيرها قد يصطاده بملعبه وأمام جمهوره.
وفي حلب وبنفس التوقيت يستضيف الاتحاد متصدر المجموعة الشمالية الوثبة وصيف المجموعة الوسطى في موقعة ينتظر أن تتجلى فيها كل عناصر التشويق والندية والقوة، وستكون غنية بمجرياتها، ومثيرة بتقلباتها، وبلمحاتها الفنية الجميلة، لكون الفريقين يضمان لاعبين من طراز النخبة، ولديهما كل أدوات التألق والفوز، فالاتحاد الذي يعيش أحلى أيامه على الصعيد الفني، سيلعب على أرضه وبين جمهوره، وهذا ما سيشكل أوراق ضغط على الوثبة، ولديه مدرب خبير، وقادر على توظيف مقدرات لاعبيه حسب مجريات المباراة، ويملك لاعبين متميزين أمثال علي ديار بكرلي، والجناح الطائر أنطوني بكر، والمجتهد ناظم قصاص، والمسدد المرعب من خارج القوس نديم عيسى، فيما الوثبة يدرك أن لقاءه مع الاتحاد ليس سهلاً، وبأنه سيواجه فريقاً تغلب الحماسة على أدائه، ومع ذلك الوثبة الذي استعد مبكراً يعرف كيف يتعامل مع مباريات قوية وحساسة، ولديه الكثير من اللاعبين الكبار أمثال صانع الألعاب أنس شعبان، والعقل المفكر للفريق حكم العبد الله، وملك القوس زكريا الحسين، ومدرب مجتهد يعرف كيف يقرأ مقدرات خصمه بشكل جيد، ويتطلع الوثبة إلى إعادة تقديم نفسه أمام عشاقه ومحبيه بعدما مني بخسارتين غير متوقعتين أمام جاره الكرامة في الأدوار التمهيدية من عمر البطولة.

وللعلم فقد حل الوثبة بمركز الوصافة في المجموعة الوسطى وتمكن من الفوز في جميع مبارياته، وخسر أمام الكرامة في لقاءي الذهاب والإياب، يدرب الوثبة الكابتن عزام الحسين، فيما الاتحاد تصدر المجموعة الشمالية دون أي خسارة، يدرب الفريق عثمان قبلاوي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock