الصفحة الأخيرة

عقار يجعل المدخنين يشعرون بالاشمئزاز من السجائر

| وكالات

اكتشف علماء العملية الكيميائية التي تحدث في الدماغ وتحول رائحة وطعم دخان السجائر من الحالة المثيرة للاشمئزاز إلى باعثة للبهجة لدى مدمني التدخين.
وتقول الدراسة إنه حالما يصبح شخص ما مدمناً على التدخين، فإن الخلايا العصبية نفسها التي تخبر الدماغ بالابتعاد عن السجائر، تحثه أيضاً على مواصلة التدخين لتجنب معاناة التخلي عن التبغ.
وأوضح علماء جامعة تورنتو في كندا، أن معرفة ماهية التحول الكيميائي، يمكن أن تساعدهم في تطوير عقار، يشبه إلى حد كبير العقاقير الموجودة بالفعل لمحاربة إدمان الكحول. وتغمر العقاقير الأفيونية الدماغ بالمواد الكيميائية الجيدة، مثل الإندورفين، الذي يُطلق عندما نمارس التمارين الرياضية، ما يزيد من الشعور بالنشوة والألم الباهت. ولكن علاقة المدمن بالنيكوتين أكثر تعقيداً من العلاقة بين فرد يعتمد على المواد الأفيونية، والعقاقير التي يختارها.
وفي الوقت نفسه، يحاكي النيكوتين أيضاً شكل ونشاط أستيل كولين، وهو ناقل عصبي يشارك في المتعة بالإضافة إلى التعلم والعديد من أشكال الإدمان.
وعرف العلماء منذ فترة طويلة أن النيكوتين يتصرف في هاتين الطريقتين المتناقضتين ظاهرياً.
واكتشف فريق تورنتو أن النيكوتين يصيب جماعتين، أو مجموعة، من المستقبلات في منطقة الدماغ نفسها، المعروفة باسم التجويف البطني، والتي تلعب دوراً مهماً في دائرة المكافآت، وهذه المستقبلات هي إحدى نهايات بنية العصب الشبيهة بالفرع، والتي تمتد إلى مناطق أخرى مختلفة من الدماغ والجسم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock