استياء بالغوطة بعد منع طلاب الشهادات للامتحان بدمشق

أثار قرار ما يسمى «القيادة الموحدة» التي يهيمن عليها ميليشيا «جيش الإسلام» في غوطة دمشق الشرقية بمنع خروج طلاب الشهادات «التعليم الأساسي والثانوي» إلى دمشق لتأدية الامتحانات هذا العام، موجة من الغضب والاستياء بين أهالي الغوطة، بحسب ما نشر ناشطون على فيسبوك.
وأكد الناشطون المعارضون لقرار ميليشيا زهران علوش أن من حق هؤلاء الطلاب الخروج والحصول على شهادات معترف بها لتأمين مستقبلهم.