السعودية تسعى لعقد اجتماع للمعارضة لتشكيل «وفدها المفاوض» والتنسيق تشارك!…خدام: مصر أبلغتنا أن لا حل من دون النظام ولا «عاصفة حزم» ضد سورية

أكدت «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارضة أن السعودية وتركيا لن تتورطا بشن عدوان على سورية لأن «عاصفة الحزم» ضد اليمن فشلت، مشيرة إلى أن سورية ليس كاليمن.
وقال عضو المكتب التنفيذي للهيئة منذر خدام لـ«الوطن»: «الآن ما يجري في الشمال السوري بالتأكيد ما كان ليكون لولا تورط ودعم تركيا له»، مضيفاً: «الذي يعمل بالسياسة يرى أنه لا يمكن إعطاء مسار للأحداث إلا إذا قدمنا للسوريين حلاً سياسياً مقنعاً وعندئذ ستجد كل أطراف المعارضة الوطنية بمواجهة قوى الإرهاب والتطرف».
وكشف خدام عن أن النظام المصري أبلغ الهيئة وجهات معارضة أخرى أنه لا يمكن أن يكون هناك حل سياسي في سورية من دون مشاركة النظام، ورأى أن مصر «لا يمكن أن توافق» على عاصفة حزم ضد سورية.
وكشف أن الهيئة تلقت دعوة من السعودية لزيارتها وأنها ستلبيها، لافتاً إلى أن الرياض تسعى لعقد اجتماع للمعارضة السورية قريباً يضم ممثلين عن «الائتلاف» المعارض و«هيئة التنسيق» وأعضاء آخرين من المعارضة، وذلك ربما لتشكيل وفد معارض من 25 إلى 30 شخصاً استعداداً لمفاوضات مع النظام في جنيف.
وأعلن خدام أن ثمة لقاءات بين ممثلي «هيئة التنسيق» ومسؤولين غربيين ستعقد في باريس قريباً.