الرئيسية | ثقافة وفن (صفحه 30)

ثقافة وفن

عودة العنقاء… انتعاش للقصة القصيرة جداً … تمنيت البقاء لأني غمست العتمة بالنور فلم يظهر إلا الخيال

| سارة سلامة من زمن إلى زمن ومن مكان إلى مكان، جدلية الحاضر والماضي في صيرورة الفكر والإبداع بين الفردي والجماعي، تلك هي نصوص هذه المجموعة القصصية للكاتب «فهد حلاوة». نصوص الجنون، نصوص الاكتشاف والولادة، كأنها قذائف، لطمات وصرخات في وجه العصر، لكنها تتوغل في عمق الوجود مختزلةً صرخات الإنسان منذ البدء، توهانه ومعاناته الوجودية، عاكسةً الصراع الأزلي بين القوي …

أكمل القراءة »

بين الآلام والأنين هناك المرأة السورية التي عانت .. فاديا محمود.. الفيلم إنساني نساؤه يتكلمن عن معاناتهنّ

| سوسن صيداوي بين عتبات الحياة تختبئ الذكريات السوداء التي تتربص بنا وبحياتنا بطريقة أو بأخرى، محاولة جرتنا عنوة إلى المكان والزمان الذي استعبد إنسانيتنا وذلها وآذاها بصور تفوق البشاعة وبطريقة لا يمكن لعقل بشري أن يتصورها، إلا إذا كان عقلا مبرمجا على تطبيق كل صنوف وأشكال الإرهاب، وتتم تغذيته وشحذ طاقته بالقتل والإجرام والتعذيب، كي يصل في النهاية إلى …

أكمل القراءة »

سيكولوجيا اختيار الأغاني في الإذاعة!

| يكتبها: «عين» (اقتراحات قبل أن نفقد اهتمام الشباب) كنت أعتقد، لأني واحد من مستمعي إذاعة دمشق، أن هذه الإذاعة تصر على هويتها، فتقدم كل ما يتعلق بهذه الهوية من برامج وأخبار وتحليلات وأغنيات، وهذا حقها، إلى أن وقعت في يدي نسخة من البرنامج اليومي لتنسيق برامجها، فقرأتها وحاولت أن أعرف إلى أي حد يمكن أن أفهم نمطية الاختيار عندها. سريعاً، …

أكمل القراءة »

إطلالة جديدة لقناة سورية دراما … يليق بانتصارات سورية أن تُكلل في رأس السنة بحفلة تلفزيونية تحمل لغة التفاؤل إيذاناً بالنصر الكبير

| عامر فؤاد عامر حمل العام الفائت انتصاراتٍ متعددة في ميدان المعركة وواقع الحرب، وهذا ما جعل الكثيرين من أبناء الوطن يحتفلون بهذه الانتصارات وبالعودة آمنين إلى ديارهم، وهذا الواقع يعكس صورته الواضحة على شاشة التلفزيون العربي السوري، ولاسيما في السهرات والاحتفالات الخاصة بنهاية العام واستقبال عام جديد، ففي السنوات السابقة كانت مثل هذه السهرات محفوفة بالخجل على الرغم من …

أكمل القراءة »

مطرح ما ضيع القرد ابنه وزقاق الجن اسم يثير الرعب والخوف في نفوس السامعين

| شمس الدين العجلاني «مطرح ما ضيع القرد ابنه» لقب طريف غريب لإحدى حارات دمشق القديمة، وتقع في منطقة العقيبة- حارة السمانة، المتفرعة من شارع بغداد، وقيل إنها تقع في منطقة باب السلام في نهاية زقاق الشيخة مريم، ضمن سور دمشق القديمة، وللحقيقة نقول إن أغلب حارات دمشق القديمة نستطيع تسميتها «محل ما ضيع القرد ابنه»، لأنها حارات ضيقة ومتشعبة. …

أكمل القراءة »

من بين الدمار والخراب نبتكر الحداثة … «تاء مبسوطة» أول فعالية لها من أجل تمكين المرأة وبعث الأمل فيها

| سوسن صيداوي طبول الحرب تُقرع وناقوسها يدق ومخلّفاتها ودمارها متناثر كالأشلاء المجهولة الهوية، لكن إعادة الخلق وإرادة الحياة هما ما يجب أن يكون الأقوى على تمرد الكوارث البشرية وهولها، فمن الحياة هناك شجرة تُزرع، ومن الحياة بيت يُعمَر، ومن الحياة فستان أبيض يحاك لعروس تنتظر عودة حبيبها الجندي السوري من معاركه منتصراً، ومن ضجيج الطلقة الفارغة هناك صوت أعلى …

أكمل القراءة »

رياض السنباطي وأم كلثوم لحن وروح وصوت

| أنس تللو إن كثيراً من الشعراء يغمطون أهل الفن حقهم ويظنون أنهم هم فقط الأحق بالخلود ولعلهم ينسون أو يتناسون أن الفن هو ميزان العواطف التي تفيض بالحياة، وأن الفن الموسيقي هو أرقى الفنون قاطبة. رياض محمد السنباطي موسيقار وملحن مصري، أحد أبرز الموسيقيين العرب، ولد في مصر عام 1906 وتوفي عام 1981. السنباطي ليس ملحناً عادياً يستمع إلى …

أكمل القراءة »

«الوطن» تنشر البانوراما السورية الفنية لعام 2016 … الدراما والسينما.. وصول عالمي وجوائز بالجملة .. راحلون في الظل.. وطلاقان قياسيان.. وولادتان جديدتان

| وائل العدس حفلت الدراما السورية بكثير من التناقضات، وجمعت بين الأفراح والأحزان، وبين الزواج والطلاق.. وبين التألق والرحيل خلال موسم 2016. فأنهى الموت مسيرة عدة فنانين، وكما ارتدت الدراما السواد حزناً على فقدانهم، فإنها اكتست بالأبيض فرحاً بزفاف آخرين أيضاً. ونجحت الصناعة الثقيلة في سورية بإنتاج 32 عملاً رغم الظروف الصعبة، ونجحت بمنافسة الدراما المصرية والخليجية واللبنانية وتفوقت عليها …

أكمل القراءة »

كذب المنجمون ولو صدقوا … عام جديد ومعه التمني بالسعادة  .. توقعات خلبيّة تصلح لكل شيء وللأبراج

| سوسن صيداوي بطبيعتنا البشرية نحن نخاف المجهول، ولدينا دائما فضول لمعرفة الأمور الغيبية وما ينتظرنا في المستقبل، واليوم هناك حالة منتشرة وأصبحت عادة وهوساً لدى البعض، وعلماً وفكراً للبعض الآخر، ومالاً وتجارة للبعض، ومعارف وعلاقات عامة للبعض الآخر، ولا تتعدى الاهتمام للبعض، وهي اهتمام طبيعي للبعض الآخر. ومن أي بعض كنتم فلستم غريبين عما سنتحدث عنه وهو الأبراج والتوقعات …

أكمل القراءة »

الإلحاد… والعلمانية… حوار خلّبي

| إسماعيل مروة  عودة على التنوير ودور علماء الدين ورجاله، لكن ذلك الدور التوعوي التنويري الذي يخرج عن إطار الكهنوت والدعاء والمصالح وما شابه ذلك، الدور الحقيقي الذي أنيط بهم من المشرّع لتكون الحياة أفضل، لكنهم تنازلوا عنه، واكتفوا بصوامع مغلقة، وبأفكار أكثر انغلاقاً كل غاياتها وما تصبو إليه أن تحافظ على مؤسسات كهنوتية هشة تحافظ على كينوناتهم وقداساتهم! ولعلّ …

أكمل القراءة »