ثقافة وفن

افتتاح مهرجان اللاذقية الثقافي … وزير الثقافة: لا عذر يبرر أي تقصير بدر منا في نشاطاتنا الثقافية

| الوطن الثقافة هي مرآة الشعوب… منها نستشف كيف يفكرون ويطمحون ويستمرون في بناء حضارتهم. ولأنها سلاح فاعل وله خطورة بالغة على كل الأجيال، لهذا تتطلب المسؤوليات حمل الأعباء والاهتمام بكل ما هو ثقافي. خلال الأزمة السورية تعرضنا للهجمات التي حاولت تحطيم كل ما لدينا من إرث ثقافي، وحتى ما لدينا من ثقافة حية تتعرض للكثير من حملات التدمير والتحطيم …

أكمل القراءة »

«عرض للأزياء في «قصر العظم» دعماً للمصممين الشباب … العارضات تنوعن بين المحجبات والسبور لأن مجتمعنا يعيش في حالة فسيفساء جميلة ومنوعة

| سارة سلامة الفكرة جديدة من نوعها هدفها الأساسي دعم وتطوير الشباب ممن يملكون طموحاً وموهبة في مجال تصميم الأزياء، والمكان هو «قصر العظم» الذي يرسخ في قلب دمشق تاريخاً وتراثاً جعلت من المصممين يستوحون أفكارهم من التراث المعاصر، فكانت مزاوجة حقيقية بين الزي التراثي والعصري، ليقدموا عرضاً للأزياء جديداً من نوعه في سورية أقامته الغرفة الفتية الدولية في دمشق …

أكمل القراءة »

(سلسلة نقد الإعلام المرئي والمسموع2)

| يكتبها: «عين» مديرية الأخبار في الإذاعة! فاجأني المفكر الراحل جورج طرابيشي عندما التقيته في حلب قبل نحو عشر سنوات عندما أخبرني أنه كان يعمل في الإذاعة، وكان مديرا لها في الستينيات من القرن الماضي، فشعرت بالفرح لأن قامة مثله كانت تعمل فيها. والمفاجأة تتكرر عندما نعرف أن كثيرين ممن نعرفهم اليوم في مواقع مهمة ومسؤولة، أو ممن اشتهروا في …

أكمل القراءة »

بلفور والتطبيع

| د. نبيل طعمة واقع يسكن بينهما أفكار المقاطعة والتأييد، مئة عام وطبيعة التطبيع تظهر أنَّ الصراع نظري، غايته التمهيد للوصول إلى الأهداف، الوعد الإلهي لأبرام النبي ووعد بلفور لإسرائيل؛ أي ليعقوب النبي، ووعد الأمة العربية بالاعتراف بالصهيونية لكيان قائم وقادر على حمايتها رغم ضخامة الحروب ومخرجاتها من ضحايا بشرية سياسية واقتصادية واجتماعية، كانت فقط مع الكيان الصهيوني المسمى بحرفنة …

أكمل القراءة »

أعرّف عن نفسي كمطرب سوري بالقدود والموشحات … بلال شبلي لـ«الوطن»: صباح فخري حملنا المسؤولية بأن نحافظ على الأغنية السورية الطربية

| سوسن صيداوي التاريخ يشهد عندما بدأت الموسيقا في المضي نحو الضياع والتلاشي والتشتت وخاصة في شرق المتوسط وفي كثير من العواصم في العالم. حلب هي المدينة التي استطاعت الاحتفاظ بالموسيقا بعروبة عناصرها وبأصالة شرقيتها، فحلب حتى اللحظة أم الموسيقا، ومن بين صخور قلعتها الشامخة، الشاهدة على الحضارة السورية الولّادة، تهمس أرواح، عاصرت وتعيش حتى الآن، فمنها من استمر كي …

أكمل القراءة »

كل فيلم قصير استعار بحرية من الأفلام الأخرى .. لا يزال الفيلم بحاجة إلى غرض يؤديه وإلى شكل لصنع كلّ متماسك

| سارة سلامة مع أن كتباً كثيرة ألفت عن كتابة السيناريو، ما عدا استثناءات قليلة معنية بكتابة الفيلم الطويل، فإن معظم الكتب الحديثة ركزت على البنية وابتعدت عن القضايا التي اهتم بها سابقوها. نتيجة لذلك فإن صلة هذه الكتب بكتابة الفيلم القصير تطرح مقارنة بين بنية الفيلم القصير وبنية الفيلم الطويل التي هي في جوهرها بنية الفصول الثلاثة، هذه العلاقة …

أكمل القراءة »

الزجاج المعشق هوية سورية ودمشقية خاصة .. اختصت به الشام وفي مختلف العهود ليقدم الذوق الفني

| منير كيال تعد صناعة الزجاج التقليدية بسورية عامة وبدمشق خاصة، من أهم الصناعات التقليدية التي تستدعي اهتمام السائح، فلا يكاد السائح يحط رحاله بدمشق، إلا ويهرع مسرعاً إلى معمل أو فرن للزجاج، يعيش لحظات حية مع الصناع وهم يعملون بدأب وأناة وبراعة. ولعل من أهم أسباب اهتمام المستشرقين والباحثين بهذه الصناعة، إنما يعود إلى أن أول اكتشاف للزجاج في …

أكمل القراءة »

التاريخ سيشهد..

| د. اسكندر لوقــا لم تتردد بريطانيا يوماً في سعيها لجعل منطقة الشرق الأوسط، والبلاد العربية عموما، مناطق تابعة لنفوذها، بشكل أو بآخر، ففي الثامن من شهر تشرين الثاني عام 1918، على سبيل المثال، قال رئيس وزراء بريطانيا لويد جورج: لقد تحققت بريطانيا في عام 1917، أنه من الضروري الحصول على مساعدة اليهود لكسب المزيد من التأييد لمصلحة الحلفاء ضد …

أكمل القراءة »

دمشق امرأة بسبعة مستحيلات

| إسماعيل مروة عندما بدأت الأحداث في سورية، وقبل أن تنجلي حقيقة الحرب القذرة التي تجري على أرض سورية العظيمة، كنت مشاركاً في ملتقى في الإمارات العربية المتحدة، وفي أبو ظبي تحديداً، وفي اليوم الأخير من الملتقى بدأت الأحداث تتسارع، وفي الفندق بقيت على مدار الساعة أتابع ما يجري من أحداث سياسية ومن أحداث على أرض الواقع.. وحين أعلنت حزمة …

أكمل القراءة »

بعيداً عن العنتريات والنساء المهمشات والصوت العالي … «حريم الشاويش».. معالجة مشكلة حب المال والسيطرة والنفوذ في قالب شامي كوميدي

| وائل العدس في وقت بات فيه المال القانون السائد الذي يسيطر على ضمائر كثير من الناس ليجعل قلوبهم متحجرة ومفعمة بحب الذات والتسلط والنفوذ، ولا يرون محبة غيرهم إلا من خلال مصلحتهم الشخصية ويحولون الحق إلى باطل ولو اضطرهم الأمر لبيع إخوتهم وأمهاتهم وآبائهم، لأن همهم جمع المال والحفاظ على ثرواتهم، ويستغلون مناصبهم ليحولوا المصلحة العامة إلى مصلحتهم الشخصية …

أكمل القراءة »