مؤتمر وطني لتدريب الكوادر الهندسية .. إعادة الإعمار من الصعب أن تتم بأموال داخلية فقط

| صالح حميدي

كشف وزير الأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس أن نسبة 80 بالمئة من المهندسين الحاضرين بالمؤتمر لم يطلعوا على ملحق أو التعليمات الإرشادية المعدة من نقابة المهندسين بالتعاون مع الوزارة، معتبراً أنها بمنزلة كود خاص لتقييم الوضع الراهن للمباني والمنشآت القائمة لتدعيمها وإعادة تأهيلها.
وعقدت الوزارة برعاية رئيس مجلس الوزراء عماد خميس المؤتمر الوطني لتأهيل وتدريب الكوادر الهندسية لإعادة الإعمار بحضور عدد كبير من المهندسين, وأكد عرنوس أن بناء القدرات يتم عبر استمرارية التدريب والتأهيل، مضيفاً: باتت تشكل خطاً بيانياً يعبر عن التقدم في هذا المجال عبر حسن التخطيط والتنفيذ.
من جهته أعلن نقيب المهندسين السوريين غياث قطيني عن سعي النقابة لتدريب 200 مهندس من مختلف المحافظات باختصاصات هندسية مختلفة ورفدها بأحدث العلوم والتقنيات الهندسية ونقلها إلى زملائهم في المحافظات.
وأشار وزير الاتصالات السابق محمد الجلالي إلى مشكلة ندرة الموارد الاقتصادية والتي لا تكفي لإعادة الإعمار، وخصوصاً في ظل الحجم الكبير للدمار عدا عن انخفاض احتياطي القطع الأجنبي لدى المصرف المركزي.
وأضاف الجلالي: إعادة الإعمار لا يمكن أن تتم بأموال داخلية فقط وبحاجة إلى موارد خارجية ريثما يتم تأهيل القطاعات الإنتاجية.