ثقافة وفن

السخرية وعصبة الساخرين

| شمس الدين العجلاني يقول أصحاب الشأن إن السخرية هي طريقة من طرق التعبير، يستعمل فيها الشخص ألفاظاً تقلب المعنى إلى عكس ما يقصده المتكلم حقيقة. وهي النقد والضحك أو التجريح الهازئ. وغرض الساخر هو النقد أولاً والإضحاك ثانياً. و يقولون إن معنى السخرية الاستهانة والتحقير، والتنبيه إلى العيوب والنقائص، على وجه يضحك منه، وقد يكون ذلك بالمحاكاة في القول …

أكمل القراءة »

أحب تقديم برنامج استعراضي حقيقي … محمد الحموي: لولا الأزمة  لما اتجهت نحو الإخراج التلفزيوني

| وائل العدس – تصوير: طارق السعدوني عمل مخرجاً ومخرجاً منفذاً في عدة برامج في قناة «تلاقي»، منها «جريدة الصباح»، و«صباح تلاقي»، و«تلاقي ريم»، قبل أن يستقر على برنامج «عرض وطلب» الاقتصادي. ويعتبر المخرج الشاب محمد الحموي نفسه ابناً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ومن المؤسسين لقناة «سورية دراما» وقد عمل فيها منذ عام 2008، وكان مديراً للتنسيق والتسويق، وكان في الوقت …

أكمل القراءة »

التطوّع.. عملُ هِمَمْ ورُقِيُّ أمَمْ

| بيان شواك يعتبر العمل التطوعي من أبرز الظواهر الإنسانية، ولبنةً أساسيةً في بناء المجتمعات وتطورها وتنميتها، ونشر التماسك الاجتماعي بين الناس، ويلعبُ التطوعُ دوراً مهماً في عملية التغيير الاجتماعي. والمجتمع السوري في ظل ما يتعرض له من إرهاب وتدميرٍ ممنهج، باتَ ضحية الأزمات المتتالية عبر خمس السنين الماضية، وأضحى المواطن السوري مثقلاً بالأعباء، ليكون دور «العمل التطوعي» منظماً وداعماً …

أكمل القراءة »

عروس بردى..

| سحر أحمد علي الحارة نظرتُ ذاتَ صباح إلى نقطةِ الكون الأرضي.. وإذا بقاسيونَ ينبض، ينهض، يبادلني النظرة.. أستجيب!! وإذا بي أرى في عينيهِ زهرة شتاء، تُقاوم، تستمد من قسوة المناخ قوة اللقاء.. تبادلني الزهرة النظرةَ مرةً بعدَ مرة: تُحبُّني، أحبها.. نتواعَد!! وفي ليلةٍ هاربةٍ من الزمن، نَزَلت من نجمتي إلى قاسيون، فَوافَق نزولي إليه صعودَ بردى إليهِ.. وكان حديثٌ …

أكمل القراءة »

على شفا موجة.. وحلم … أول مشروع تخرج يقيمه المسرح القومي باللاذقية

| جورج شويط (سفينة في البحر.. زوارقُ موت راح ضحيتها العشرات، بل المئات من السوريين.. هذه هي فقط الخطوط العريضة لفكرة المسرحية التي ستقومون بتأليفها وإعداد النص، الذي لابد أن يكون جاهزاً وصالحاً وجديراً للتمثيل والعرض أمام جمهور سيشاهدكم). هكذا كان الاتفاق بين الدكتور محمد بصل الكاتب والمخرج المسرحي، مع الشابات والشباب الذين اتبعوا دورة للتمثيل، أقامها المسرح القومي باللاذقية، …

أكمل القراءة »

الدراما السورية حافظت على موقعها المتميز في 29 مسلسلاً تناولت يوميات المواطن السوري.. وارتمت في أحضان الكوميديا بحثاً عن الابتسامة

| وائل العدس رغم تداعيات الحرب، إلا أن شركات الإنتاج السورية تسابقت لإنجاز العديد من الأعمال الدرامية لتنافس بها مثيلاتها العربية. ورغم الكثير من العثرات، إلا أن الكتّاب اجتهدوا بتأليف مسلسلات تحمل الهم الإنساني الاجتماعي للحياة اليومية، إضافة إلى القوالب الكوميدية، والبيئة الشامية. الدراما السورية ما زالت تحتل موقعاً متميزاً، رغم الظروف الصعبة، وتساقط القذائف الإرهابية في شوارع عدة من …

أكمل القراءة »

أنواع الخطوط تزدهر في المدرسة الجقمقيّة مجدداً … ملتقى الخط العربي… خطوط عمرها 650 عاماً

| عامر فؤاد عامر – تصوير: طارق السعدوني «تعلم أصول الخط واسعد بفضله.. فإن جمال الخط من خالص النعم» تشهد أحاديث وكلمات الباحثين والمهتمين والمزاولين لمهنة الخط العربي بأن سورية هي المكان الأفضل والبيئة الأرقى ليعيش فيه الخط العربي على أنواعه وعلى جمال لوحاته، ودائماً للخطاط السوري حضوره المهم والمميز في كلّ الملتقيات والمسابقات الدوليّة التي تعنى بالخط العربي، وهذا ما …

أكمل القراءة »

السكين والجثة الهامدة

| إسماعيل مروة  منذ أيام رأيت طفلاً يعمل سكينه في قطعة مهترئة من الجلد، فوجدتني أجلس إلى جواره على الرصيف وأسأله عن فعلته، فقال لي ببراءة: أريد أن أقتلها حتى لا تقتلني، إنها تفزعني! لم أستطع أن أناقشه أو أجادله، وقد استطاع في براءته أن يقنعني بأن هذه القطعة الجلدية تخيفه لذلك هو يقوم بمحاولة تمزيقها إلى قطع صغيرة للغاية …

أكمل القراءة »

السينما السورية تجدد «شيوخها».. احتفالية غابت عنها روح الشباب وحضرت التقليدية … الكبـار قـدموا أنفسـهم كـ«رهنٍ» للـشباب

| عامر فؤاد عامر – تصوير: طارق السعدوني تستمر المحاولة في حثّ العنصر الشاب ودعمه ليكون أكثر فاعليّة في العطاء وفي تقديم الفرصة التي يمكن أن تتاح له، وهذا ما عملت عليه المؤسسة العامة للسينما لدينا في فتح باب الفرصة السينمائية التي يحلم بها كثير من شبابنا المبدع، ومهما كانت التعليقات والملاحظات يبقى لمجرد منح هذه الفرصة لشبابنا شيء من التميز …

أكمل القراءة »

الضباب رواية وجود.. يهيمن الشر ويموت الطيبون … الروائي يصنع الأقدار ليقدم رواية فلسفية لكنها…

| إسماعيل مروة كانت الرواية بحاجة إلى دراسة متعمقة في الأديب والرواية على السواء، وقد أحسن المترجم في مقدمته حين أشار إلى اختصار الخصائص الكتابية لميغيل دي أونامونو، ولخصوصية روايته الضباب، ولا أنكر بأن هذا التقديم للرواية شكل حافزاً لقراءتها بسرعة، إضافة إلى ما عرف به المترجم جعفر العلوني من إخلاص للأدب الإسباني وترجمته وتقديمه للقارئ العربي، وحسبه أنه لم …

أكمل القراءة »