ثقافة وفن

اليوم العالمي للمياه 2018 «الطبيعة من أجل المياه»

| د. وائل معلا منذ عام 1993، تحتفل منظمة الأمم المتحدة في 22 آذار من كل عام «باليوم العالمي للمياه»، للتوعية بأهمية المياه والمحافظة عليها والسعي إلى إيجاد مصادر جديدة لمياه الشرب. وفي عام 2005 صادف هذا اليوم بداية «العقد الدولي للمياه» الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2003 تحت شعار «الماء من أجل الحياة» والذي استمر حتى العام …

أكمل القراءة »

الدور الدمشقية عناق أرواح ومستراح جسد … التناظر والتنسيق أعطاها خصوصية عن دور العالم فكانت هوية المدينة

| منير كيال لعل من نافلة القول، الإشارة إلى توافر عدد ليس بالقليل من الدور الدمشقية التي كانت تضم كامل الأسرة، كالأبوين والأولاد وزوجاتهم والأحفاد، ويعيش الجميع في الدار الواحدة في نعيم من الود والوفاء والإيثار فضلاَ عن المحبة والاحترام المتبادل بين الجميع وإذا كان بناء هذه الدور متأثراً بالعمارة العثمانية والفارسية والغربية، فقد كان طابعها إسلامياً. أما السمة المميزة …

أكمل القراءة »

تكبير الصور لا يكفي!

| يكتبها: «عين» قص ولصق، أو شيل وحط! هما عبارتان لأسوأ آليات العمل في الأعمال الإبداعية المكتوبة أو المسموعة أو المرئية، وهذه الظاهرة تنتشر ويمكن ملاحظتها، وإيراد شواهد كثيرة عنها بين فترة وأخرى! وعادة ما يدرس النقاد والمختصون كثيراً الصورة التلفزيونية لكل محطة وغالباً ما تكون هذه الصورة عنواناً يأخذ بيد المشاهد إلى متابعتها والتعمق في برامجها وأخبارها والتأثر برسائلها. …

أكمل القراءة »

أحذّر من إهانتي وتقديم أدوار لا تليق بي … فراس إبراهيم لـ«الوطن»: كل ما يصنع في هذه الحرب بائس لأن التاريخ لم يختبر اللحظة

| سارة سلامة بعد قرار كان قد اتخذه بنفسه في الابتعاد عن العمل الدرامي سواء أكان إنتاجاً أم تمثيلاً، وهو في أوج نجاحه وكان يشكل رقماً صعباً لا يستهان به، وهو البطل المطلق لسنوات في أعمال وأدوار مهمة حصدت العديد من الجوائز وخاصة عن دور أبو معروف في «ليل ورجال»، وعن عمل «أسمهان» وغيرها الكثير. النجم السوري فراس إبراهيم اليوم …

أكمل القراءة »

كُتب خصيصاً للكبير دريد لحام … «دمشق حلب» يتناول المجتمع السوري بما يحمله من تنوع وتعدد في طيف بنيته الاجتماعية

| وائل العدس عقدت أسرة فيلم «دمشق حلب» مؤتمراً صحفياً في دار الأسد للثقافة والفنون للإعلان عن انطلاق تصوير هذا الفيلم الذي كتبه تليد الخطيب ويخرجه باسل الخطيب وتنتجه المؤسسة العامة للسينما. ويجمع الفيلم عدداً من نجوم سورية وعلى رأسهم الفنان الكبير والقدير دريد لحام حيث كُتب الفيلم خصيصاً له، ويشارك في البطولة أيضاً كل من سلمى المصري وصباح الجزائري …

أكمل القراءة »

يوم اللغة العربية في عامها الثاني عشر … أيام اللغات الأخرى اختيرت من أهلها في أيام تجسد رموزاً فماذا عن لغتنا؟

| د. جورج جبور من المتعارف عليه أن اليوم العالمي للغة العربية هو 18 كانون الأول من كل عام. هكذا قررت اليونسكو عام 2011. أما يوم اللغة العربية كما قررته ألكسو- وهي المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة- فهو أول آذار من كل عام. كان ذاك قبل قرار اليونسكو- وهي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة- بعام واحد كما أقدر. علمت …

أكمل القراءة »

مهرجان طرطوس الثقافي … وزير الثقافة: هذه الاحتفالية تقام على وقع انتصارات جيشنا العربي السوري

| الوطن شهد اليوم الأول من معرض طرطوس الثقافي افتتاح معرض للفن التشكيلي لمديرية الفنون الجميلة، ومعرض نتاج عمل الأطفال لمديرية ثقافة الطفل، ومعرض للكتاب من إصدارات الهيئة العامة السورية للكتاب وتوقيع كتب لمجموعة من الأدباء إضافة إلى معرض نحت للفنان علي سليمان. وشهد اليوم الثاني إعادة افتتاح متحف طرطوس الأثري، الذي ضم مجموعة من التوابيت المرمرية الإنسانية الشكل، تعود …

أكمل القراءة »

«صخب» عرض تخرج الفصل الأول لطلاب التمثيل … مواهب شابة على طريق النجومية بأداء مختلف ربما يغيّر المقاييس

| وائل العدس يقضي طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية أربع سنوات على مقاعد الدراسة، قبل أن يودعوا الحياة النظرية ويدخلوا المعترك الفعلي على الخشبات وأمام الكاميرات في طريق لن يكون مفروشاً بالورود. هذه الدراسة مهمة وضرورية لتكوين فكر أي ممثل لكنها لا تكفي بكل الأحوال للوقوف أمام الكاميرا من دون موهبة وجرأة وأذن مصغية للتوجيهات، وبالتأكيد فإن الوصول إلى النجومية …

أكمل القراءة »

عسل الملكات .. عواء ذئب وخطاب إنسان

| آلاء جمعة «لا أعدكم بقراءة ممتعة على ضوء المدفأة، لا أعدكم بنهايات سعيدة كل ما في الأمر أني ألقيت حجراً ثقيلاً في الماء الراكد». بهذه العبارة استهل الشاعر والروائي ماجد أبو غوش روايته التي يفوح من بين صفحاتها رائحة مدن السواحل والبرتقال اليافوي، الفطور المقدسي، صحن الفول بالزيت، رائحة جلد المقاوم والمقاومة. رائحة كل فلسطيني كُتب له أن يكون …

أكمل القراءة »

مجد الإنسان والعلم

| إسماعيل مروة بالأمس فارقنا عالم الفيزياء في القرن العشرين«هوكينغ»، على كرسي متحرك، وبابتسامة ذكية تقهر العجز، عاش نصف قرن من زمن، حمل أكبر الشهادات، ولم ينادَ يوماً بغير اسمه، لم ينادَ بالشهادات لأن اسمه كان أكبر من كل شهادة، وما قدمه للعلم والعالم والفيزياء والنسبية أعظم من أي بحث أو باحث، وحول ما قدّمه صارت تنعقد الأبحاث والشهادات. في …

أكمل القراءة »