الرئيسية | ثقافة وفن (صفحه 177)

ثقافة وفن

الأديب الروسي إيفان بونين أعمال لابد من قراءتها … سر الأسرار اقتباس من القرآن وتأثر بالشرق

إعداد: مها محفوض محمد : مع مرور مئة وخمسة وأربعين عاماً على ولادة الأديب الروسي إيفان بونين «22 تشرين الأول 1870» حثت بعض الدوريات الثقافية على إعادة قراءة أعماله فهو أحد كبار الشعراء والكتاب في الأدب الروسي الكلاسيكي وأهم كاتب قصة قصيرة بعد تشيخوف وأقرب إلى بوشكين في أدبه، فاز بجائزة نوبل للآداب عام 1933 وهو أول كاتب روسي ينال …

أكمل القراءة »

لا يمكن تأطير الممثل السوري في مجالٍ واحد … نوار يوسف لـ«الوطن»: التمثيل ليس استغراقاً في الحالة بل السرعة في التلقي

عامر فؤاد عامر : حصدت مؤخراً جائزة أفضل ممثلة في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، لها العديد من الأدوار التمثيليّة جاءت بين المسرح مثل «العودة إلى البيت»، و«دار الفلك»، و«حدث ذلك غداً»، والسينما مثل «الرابعة بتوقيت الفردوس»، و«مطر أيلول»، و«سلم إلى دمشق»، وفي التلفزيون «طالع الفضة»، و«جلسات نسائيّة»، و«قلم حمرة»، وغيرها، وهي من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحيّة في دمشق عام …

أكمل القراءة »

ثورة دينية

د. نبيل طعمة : احتاجت أوروبا إلى خمسة عشر قرناً للقيام بثورتها العلمية التي قادها المفكرون والمتنورون وأصحاب علم الجمال، الذين أسسوا لانطلاقة ثورات صناعية وزراعية واجتماعية، أظهرت العلاقة بين الإنسان والحياة، وخلصتها من فساد مديري أمور الدين، ونسفت بها كل المعتقدات الخاطئة، وأعادت الكنيسة إلى أسباب حضورها، لم تمنع الإيمان، إنما وجّهته إلى جوهر الإنسان، وخاطبته، لك أن تعبد ما شئت في …

أكمل القراءة »

من موظف في معمل معكرونة.. إلى مؤسس للدراما والمسرح … نهاد قلعي.. أحبّ الفن فسرى هذا الحب في عروقه وأزهر بنفسجاً وريحاناً

وائل العدس : من منا لم يسمع بالمقولة الشهيرة: «إذا أردنا أن نعرف ماذا في إيطاليا يجب علينا أن نعرف ماذا في البرازيل». طبعاً المقولة ليست لشكسبير أو أرسطو إنما مقولة فنان الكوميديا نهاد قلعي في شخصية «حسني البورظان»، تلك الشخصية التي عاشت معنا في طفولتنا ودخلت بيوتنا كما دخلت قلوبنا وكبرنا معها ولا تزال الأجيال تتابع مسلسلاته وأفلامه مع …

أكمل القراءة »

معرض «بهزاد سليمان»… إبداعات الخشب واللون واللعب على القواعد … تجربة فرديّة طموح حملت الكثير من المعاني والاجتهاد

عامر فؤاد عامر : حضور خاصّ للتشكيلات والكتل الخشبيّة التي توزّعت في غاليري «art house » في دمشق، في 22 منحوتة، جمعتها قاعدة واحدة من قواعد الفنّ، شاهدناها في المعرض الفردي الأول للفنان التشكيلي «بهزاد سليمان» الذي تميّز أيضاً بحمله كعنوان له اسمه الشخصي، ليكون المعرض انطلاقة جديدة له في مساره الفنّي؛ بعد مشاركاته في معارض جماعيّة عديدة قاربت الأربعين …

أكمل القراءة »

ريما عفلق… «ولظلك عطر»… بين الحبّ ومساحة الأنثى الهائمة

«ولظلك عطر» ديوان نثري في محاولة من الشاعرة «ريما العفلق» لتقديم مكنوناتها في الحبّ الهادئ، والعواطف الجميلة التي تفوح كلّ كلمة منها بالخجل والجرأة في التقاط وجمع الكلمات العاطفيّة في خلال 46 قصيدة. العنوان في الحبّ البوح، والوله، وشوق انتظار الحبيب، والعشق عن بعد، وذكرى التفاصيل الماضية، والخجل، وغيرها عناوينٌ واضحةٌ في قصائد الديوان، وتجلّت وتبينت بصورة واضحة في قصائد …

أكمل القراءة »

أم حنا تنزرع في تراب سوريا لتعود الحياة

الوطن – تصوير طارق السعدوني : «أنا من سورية، وأريد أن أمضي بقية أيامي فيها، وعندما أموت وصيتي لك أن يكون قبري بجوار قبر والدي ووالدتي في ديريك». بعد تنقّل أم حنا بين السويد والبرازيل حيث يقيم أبناؤها وابنتها، تخبر ابنتها سهام بأنها ترغب في العودة إلى سورية لتمضي بقية أيامها، ولتدفن في المالكية «ديريك اسمها القديم الذي تردده أم …

أكمل القراءة »

دائرة الإساءة ..

د. اسكندر لوقا : نادرا ما يحاول أحدنا تخطي الإساءة إليه من قبل الغير. ونادرا ما يكون قادرا على الصفح أو المغفرة لمن أساء إليه، ذلك لأن الإنسان مفطور على ممارسة سلوك ردة الفعل مثلما هو مفطور على ممارسة سلوك الفعل. من هنا قد يخطئ معرفة ما هو الصحيح وما هو الخطأ في سياق تقدير الموقف، سواء فيما يتعلق بالفعل …

أكمل القراءة »

الإعلانات!! موجة جديدة ..

يكتبها: «عين» : الإعلانات «صناعة»! وفي سورية لها تاريخ عريق من أيام «كازوزة بحجمين» وصولا إلى آخر ابتكارات الإعلان السورية عبر الوسائل الجديدة المبتكرة ومن بينها: • شريط يوازي شريط أخبار الحرب. • استخدام كلمة عاجل. • ناهيك عن الاستخدام «الملغم» لممثلات وممثلي الإعلان! المهم أن آخر ما لفت النظر في الإعلانات الأخيرة هو استخدام الإعلام للترويج لأدوية «..». ونحن …

أكمل القراءة »

«المخدوعون» في نادي عشتار السينمائي … 43 سنة وما زال الفيلم يحكي قصة معاصرة

عامر فؤاد عامر : «أبناء في الشمس» الرواية الأولى للأديب الفلسطيني المرحوم «غسان كنفاني»، والتي طرحت مجموعة كبيرة من الأسئلة في الموت الفلسطيني والتشرد الذي حلّ بأبناء فلسطين بسبب انعكاسات النكبة الفلسطينيّة عام 1948، وتحمل الرواية صوتاً فلسطينيّاً يعبر عن الضياع الطويل، كما تحمل الرواية إدانات كثيرة لكلّ الأطراف التي تسببت بالنكبة من قيادات عاجزة وأخرى خائنة، وفي استسلام شعب …

أكمل القراءة »