ثقافة وفن

بعض الشكوى!!

| غسان كامل ونوس  الشكوى سلوك معروف ومألوف، يمارسه الكائن الحيّ حين يحسّ بظلم من ظروف طبيعيّة، واصطناعيّة، أو كائنات أخرى قريبة وبعيدة؛ آملاً ممّن يستمع إلى شكواه، أو ترفع إليه، أن يسعى إلى إزالة الأسباب التي أدت إلى الإحساس بضرورتها، وإعادة الأمور إلى نصابها، أو التخفيف من حدّتها وهيمنتها. من دون أن نغفل ما تتضمّنه في مفهومها من إحساس …

أكمل القراءة »

فعل الخير..

| د. اسكندر لوقا  في المجتمعات عموماً، وعلى اختلاف مستوياتها، كثيراً ما نجد فعل الخير قد غدا سلوكاً عاماً وخصوصاً في الأزمنة العصيبة التي تواجه تلك المجتمعات، كما في ظروف الحرب أو التضييق عليها اقتصادياً وتجارياً وسوى ذلك من أسباب تستدعي فعل الخير. ومعروف أنه كلما كانت البيئة داخل هذا المجتمع أو ذاك ضيقة، تبدت ظاهرة فعل الخير أكثر مما …

أكمل القراءة »

بعض الشكوى!!

| غسان كامل ونوس الشكوى سلوك معروف ومألوف، يمارسه الكائن الحيّ حين يحسّ بظلم من ظروف طبيعيّة، واصطناعيّة، أو كائنات أخرى قريبة وبعيدة؛ آملاً ممّن يستمع إلى شكواه، أو ترفع إليه، أن يسعى إلى إزالة الأسباب التي أدت إلى الإحساس بضرورتها، وإعادة الأمور إلى نصابها، أو التخفيف من حدّتها وهيمنتها. من دون أن نغفل ما تتضمّنه في مفهومها من إحساس …

أكمل القراءة »

موت الواقع وصناعة الأساطير في الحرب على سورية ..دور الإعلام في الأزمة الراهنة… تغييب جوهر الحقيقة دعماً للحقيقة الإعلاميّة الكاذبة

| عامر فؤاد عامر عندما نطالع تطوّر الأحداث في سورية والعالم، من خلال الصورة والكلمة، وكيف استخدم الإعلام كلّه دوره المؤثر في دمج هاتين الأداتين، والدفع بالنتيجة تجاه الجمهور أو المتلقي، سنفهم الكثير من اللغة السياسيّة العالميّة التي سعت للإعلان في بوق الخراب منذ آذار 2011 إلى القضاء على سورية في حربٍ ضروس، وسيلته الأولى كانت الإعلام، لنسف الهويّة السوريّة …

أكمل القراءة »

جيرارد ديبارديو في كتابه «بريء»: أنا لا أخفي حبي ودعمي للرئيس بوتين … لقد فقدت الثقة ببلدي فرنسا بسبب حكومتها وصحفييها

| مها محفوض محمد أحد عمالقة السينما الفرنسية لا يقل عن جون بول بلموندو وغابان، لائحة أفلامه المدهشة التي تجاوزت المئة والخمسين رافقت عدة أجيال. جيرارد ديبارديو الممثل والمخرج حاصل على وسام جوقة الشرف من رتبة فارس وجوائز أخرى عديدة منها جائزة سيزار التي فاز بها مرتين إحداهما عن فيلمه «المترو الأخير» الذي شكل نقطة تحول كبير في حياته، وجائزة …

أكمل القراءة »

النخب الثقافية والعامة.. قطيعة رحم مجتمعٍ واحد!! … المثقفون في وادٍ.. والعوامُّ في وادٍ!

| بيان شواك  أما آن للنخبة المثقفة أن تعودَ لتمارس دورها في التوعية والتخلي عن دور المشاهد، والانكفاء للعمل بالشأن العام دونَ النظرِ إلى الأمور بطريقةٍ سلبيةٍ نقديةٍ فقط، والقدوم بدلاً من ذلك إلى فعلٍ ثقافيٍّ بنَّاءٍ فاعل؟! فالنخب هي جزءٌ من المجتمعات، لكن ثمةَ فجوة بين النخب والمجتمع بسبب غياب الحوارِ الموضوعي والمعرفي بينهما، والتباينُ بين الرصيدِ الحضاري الذي …

أكمل القراءة »

سامي الشمعة قصة لم يعرفها أحد … الجبناء ليس لهم سوى التمسك بجذع أو الاستواء على خشبة

| شمس الدين العجلاني قدره كان سريعاً صعد إلى قمة العطاء والإبداع بسنوات قليلة، وسطر اسمه جلياً في عالم الصحافة، وقال: من هنا مر سامي الشمعة… قدره في الحياة أن يرحل عن عالمنا سريعاً وبهدوء.. رحل سامي الشمعة مبكراً عام 1950م حاملاً معه سر رحيله!؟ لم يكن سامي فتى عادياً! لم يكن صحفياً وأديباً عادياً كان على حد قول عبد …

أكمل القراءة »

صناعة الكرتون سوريّة!!!…. أنت تحلم… فقدان التأهيل العلمي والفني وراء غياب الكرتون السوري

| سوسن صيداوي كانت البداية منذ نحو ثمانية عشر عاما، ابتدأت من شركتين محليتين هما (سبيس تون) وشركة (تايغر) إضافة إلى بعض المكاتب التي كان لها تجارب ومشاريع قوية في التصميم الكرتوني، واستطاعت أن تترك أثرا من خلال أعمال أهمها «الجرة» و«خيط الحياة» رغم شدة التعقيد والكلفة العالية للأعمال الكرتونية، وخاصة لأنها ابتدأت بالتصميم التقليدي على ورق، ولكن الآن وللأسف …

أكمل القراءة »

«سوء فهم»… رؤية شبابية في مقولة الحبّ وعدم وعيه من شباب اليوم

| عامر فؤاد عامر الحبّ هو القيمة الإنسانية الأسمى في حياة البشر، وهو دائماً في المرتبة الأولى من أولويّاتنا، لكن كيف يمكن لجيل الشباب فهمه؟ وكيف يتعاطون مع القضيّة الأسمى إنسانيّاً؟ كان هذا أحد جوانب فيلم «سوء فهم» الذي أخرجته، وقامت بكتابته الإعلاميّة «مزنة الأطرش»، في تجربتها الإخراجيّة الأولى. بين إعلام وإخراج وعن المزاوجة بين العمل الإعلامي والإخراجي تقول لنا …

أكمل القراءة »

من معجزات الغناء العربي.. ولدت في الماء وماتت فيه.. «أسمهان» تاريخ من المآسي والأوجاع العظيمة على وتر النغم

| وائل العدس احتفل موقع البحث الشهير «غوغل» بالذكرى الـ103 لمولد الفنانة السورية أسمهان التي ولدت في الماء وماتت فيه، عن عمر ناهز 32 عاماً، وهي فترة قصيرة أحدثت خلالها ثورة كبرى في عالم الغناء، ووصفت بأنها إحدى معجزات الغناء العربي. «يا بدع الورد يا جمال الورد من سحر الوصف قالوا على الخدّ الورد يا جمالو»، هذه الكلمات التي تغنت …

أكمل القراءة »
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!