ثقافة وفن

التلفزيون والدراما والقيل والقال

| يكتبها: «عين» «أسخف مشهد في الدراما السورية» يعيش الإنسان في حياته لحظات يخجل عندما يتذكرها، ويتمنى لو أنها لم تكن حصلت معه نهائياً لكيلا تستعيدها الذاكرة، فيتكرر خجله، ومن هذه اللحظات تلك التي تتعلق بالحياة العامة والفن والثقافة والأدب وحتى في السياسة، بل تتعلق به شخصياً أيضاً.. يعني: بكل أقانيم الحياة من حولنا. على صعيد الإعلام ومن تلك اللحظات، …

أكمل القراءة »

آناً بعد آن

| د. نبيل طعمة نجد أنفسنا تتجه للفلسفة والفن اللذين يحتاجان إلى الفكر الحرّ، من خلال العوامل والمؤثرات التي تؤدي إلى صياغة أيّ عبقرية، والقدرة على التأمل في الكون والإنسان معاً من زوايا الذات وإن اختلفت، لأنَّ النجاح يحتاج إلى إخضاع الحسّ للذات، الأول تحركه العواطف ويستثيره الجمال، والثانية يحركها العقل، وينيرها الاستكشاف، والدافع بينهما يحققه البعد الاستثنائي الذي نطلق …

أكمل القراءة »

الشعر سيد الأجناس الأدبية والناطق الشعبي عن كفاحها … الشاعر السوري عمل على اختراق الأشكال القادمة في محاولات لطرح جماليات مغايرة

| سوسن صيداوي الشعر ابن بار لبيئته، مكنوناته وعناصره وصوره كلّها ناتجة عما تراه العين ويحس به القلب. إذاً الظروف هي محرك أساسي للكلمة الشعرية ومنها إما يكافح الشعر بقصائده ويصدّ عنه الظروف ويحافظ على قوالبه، وإما يتأثر ويسمح للتيارات أن تقصف به. الشعر السوري عاش الأمرّين لما مرّ عليه من أزمنة احتلالية صوّر خلالها الشعر في قصائده المتنوعة الأسى …

أكمل القراءة »

في رحاب اللغة وقضاياها المعاصرة … د. محمود السيد: لغة التدريس زاخرة بالعامية والأخطاء اللغوية.. وقصور في أداء المعلمين

| آلاء جمعة د. محمود أحمد السيد في نزهة ماتعة في رحاب اللغة المعشوقة ليضع أمامنا أفكاراً نيرة وعظيمة هي أروع ما يكون إذا أردنا إنصاف اللغة وإحياءها من جديد وبث الروح في أوصالها المتهالكة، فلو وضع هذا الكتاب القيم موضع التنفيذ وأخذ بالحسبان والجد كل كلمة فيه وكل نصيحة لعادت اللغة إلى أيام الصبا والزهو تلك الأيام التي نبكيها …

أكمل القراءة »

وسائل التواصل والطلاق الصامت

| أنس تللو عَبرةٌ يجبُ أن نطلقَها… ودمعةٌ ينبغي أن نسكبَها… وكلمةٌ لابدَّ من أن نقولَها… لعلَّهُ لا يخفى على أحد أن الابتسامةَ الحنونةَ الدافئةْ وإنْ كانت مصطنعةْ وأنَّ الكلمةَ العطِرةَ الطيبةْ وإن كانت مُجامِلةْ هي سرٌّ كبير من أسرارِ السعادةِ الزوجية… فكيف بها إن كانتِ ابتسامةً نابعةً من القلبْ تعبِّر عن سرورٍ باللقاء؛ وكلمةً صادقةً تشي برغبةٍ في الودِّ …

أكمل القراءة »

شهوة التوسع

| د. اسكندر لوقــا ليس مخفياً على أحد في أيامنا هذه أن بريطانيا اليوم كما بريطانيا الأمس، ولكن مع اختلاف الوسائل التي تستخدمها لبسط نفوذها في أرجاء العالم، علناً أو خفية. بريطانيا اليوم، كما بريطانيا الأمس دولة استعمارية كانت وراء نكبة الأمة العربية منذ أن وضعت نصب عينيها تلبية مطالب الحركة الصهيونية، فكان وعد بلفور، العنوان الصارخ لتتويج تلك المطالب …

أكمل القراءة »

«باب الحارة» ليس مشروعي لكنه لم يشوه تاريخ دمشق … سليمان عبد العزيز لـ«الوطن»: الدراما ليس لها تأثير في المجتمع وليست بواعظ ولا مرشد

| وائل العدس قبل خمسة أعوام، وضع الكاتب سليمان عبد العزيز قدمه في طريق الأضواء من خلال المسلسل الشامي «الأميمي» الذي أدى دور البطولة فيه النجم عباس النوري. ومنذ ذلك الحين، تضاعف إنتاجه حتى أنجز ستة أعمال خلال أربعة أعوام، فكتب الأجزاء الأربعة الأخيرة من «باب الحارة»، إضافة إلى «دامسكو» و«وهم» الذي يصور حالياً في دمشق تحت إدارة المخرج محمد …

أكمل القراءة »

«ومتى القلب في الخفقان اطمأن؟ أمل دنقل» فوضوي يحكمه المنطق.. صريح وخفي في آن واحد

| سارة سلامة أمل دنقل، شاعر ظل مسكوناً بهدف التجاوز والمغايرة والتميّز من دون أي سعي لاهث للشهرة أو النجومية الهزيلة التي تأتي من خارج النص الإبداعي، حيث صدر عن دار الينابيع في دمشق حديثاً كتاب جديد للشاعر السوري ثائر زين الدين بعنوان «ومتى القلب في الخفقان اطمأن؟ أمل دنقل»، ويقع الكتاب في 200 صفحة من القطع المتوسط، ويضم بحثاً …

أكمل القراءة »

الملك فيصل الأول ملك سورية كما تراه وزارة الخارجية الإسرائيلية

| شمس الدين العجلاني وعد مؤلف من ٦٧ كلمة في شكل رسالة كتبه وزير بريطاني لشتات اليهود، ألقى هذا الوعد بتبعاته، على حياة مئات الملايين العرب، قتلاً.. تشريداً.. اعتقالاً.. تقسيماً!! نص هذا الوعد «الرسالة» الذي أرسله المدعو آرثر بلفور إلى زعيم صهيوني يقول: عزيزي اللورد روتشيلد يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف …

أكمل القراءة »

«أرابيسك أميركاني» يبين دور أميركا في صناعة ثورات الشارع العربي … أحمد بن سعادة: التقنيات الحديثة تشكل الأداة المثالية للطامحين في زعزعة الأنظمة

| سارة سلامة لا شك أن منظر ملايين الناس الذين غصت بهم ساحات القاهرة وتونس وصنعاء والمنامة وهي تزحف رافعة شعارات الحرية والكرامة والعزة الوطنية، سيبقى في الذاكرة الفردية والجمعية للملايين العربية والعالمية التي أدهشتها وبهرتها هذه الحشود العظيمة غير المسبوقة. وعلينا الاعتراف أن هذه المشاهد لم تكن متوقعة أبداً قبل بضعة أشهر فقط من حدوثها المدوي وغير المسبوق، حيث …

أكمل القراءة »