الرئيسية | ثقافة وفن (صفحه 4)

ثقافة وفن

أنطوانيت نجيب بفستان الزفاف فهل تزوجت؟ .. ابتسام مصابة بمرض مزمن وجوليا بطرس توضح وتؤكد وشمس تهاجم المشاهير العرب

| وائل العدس مع اقتراب موعد الموسم الدرامي الرمضاني، يغيب كثير من الفنانين عن مواقع التواصل الاجتماعي لانشغالهم بالتصوير، لذا كان البحث طويلاً هذا الأسبوع عن منشوراتهم، علماً أن ما نشر لا يخرج عن الاعتياد وإلى التفاصيل: فستان الزفاف انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورةً للممثلة القديرة أنطوانيت نجيب وهي ترتدي فستان الزفاف مع مزين للشعر يضع اللمسات الأخيرة على …

أكمل القراءة »

اسم أيمن زيدان اجتذب الجمهور إلى المسرح و«اختطاف» جعلته يعيد الكرة

| نهلة كامل- «ت: طارق السعدوني» قالت لي شابة تجلس أمامي: هذه هي المرة الثالثة التي أحضر فيها قبل العرض، أيمن زيدان لا يمثل في المسرحية لكنها تشبهه، كان ذلك قبل عرض مسرحية «اختطاف» من إخراج الفنان المبدع أيمن زيدان. على مسرح الحمراء. اسم أيمن زيدان استطاع أن يجذب المتفرج أولاً لكن الفرجة المسرحية الذكية والمتقنة هي التي جعلته يعيد …

أكمل القراءة »

هاني رزق: طغيان تافكر العلمي الخاطئ من أرسطو إلى داروين

| سوسن صيداوي من المنظومة الفكرية تُبنى المجتمعات، وبحسب نوعية هذا الفكر ينتعش المجتمع وينمو أو يبقى جاراً لأذناب التخلف، فالفكر غير المبني على أسس غير علمية، يتحول إلى عقيدة استبدادية طاغوتية، تعمل على تفسير الظواهر الطبيعية وفقاً لمنظورها الذاتي، وبالتالي فإن هذا الطغيان الفكري لا يضع العثرات أمام التقدم العلمي، بل يعمل على قمع كل جهد علمي صحيح يجانبه …

أكمل القراءة »

المثقف العربي ضحية الإعلام

| علي أحمد ناصر نشأ معظم أبناء الجيل الحالي من غير الشباب في جو من التجاذبات الحزبية العلمانية وغير العلمانية منذ أربعينيات القرن الماضي حتى نهايته، وكان للتيارين القومي والأممي نفوذ ظاهر وكاسح مقارنة بالتيارات الدينية التي تركزت بحزب الإخوان المسلمين والحركة الوهابية والأحزاب السلفية، وكان الصراع على أشده بين مجموع هذه الأحزاب في الخمسينيات من القرن العشرين، حيث خفَّت …

أكمل القراءة »

عالَمٌ افتراضي

| د. نبيل طعمة  تنطق به الألسنة، وتتحرك البشرية ضمن فلتانه اللاأخلاقي بقوة الاعتقاد بأنَّ الحياة برمتها ملك خاصٌّ له، يستطيع البعض منهم أن يعيثوا الفساد، ويستبيحوا حرية الآخرين، وأكثر من ذلك التعدي على حدودهم واختراق كراماتهم متجاوزين كامل القيم وصولاً إلى أبعاد بناء الشخصية. من منا لا يقدس الحرية الفكرية من دون القدرة على البوح بها، وكذلك الطموح بالوصول …

أكمل القراءة »

(الإذاعة، عندما أسعدتنا)

| يكتبها: «عين» صابر وصبرية ووليد مارديني! صابر، هو(تيسير السعدي)، وصبرية هي (صبا المحمودي)، ووليد مارديني هو كاتب إذاعي معروف اشتهر بتمثيليته الضاحكة والناقدة التي حملت اسم: صابر وصبرية، وهؤلاء الثلاثة هم الآن في ذمة الله، فقد رحلوا عن هذه الدنيا تباعا، وكان آخر من رحل الفنان تيسير السعدي. سألت تيسير السعدي: لماذا كنتم ناجحين؟ ولماذا كنا نتابعكم باهتمام؟ فقال …

أكمل القراءة »

عمر أبو ريشة شاعر الكبرياء والصورة … توفيق الإمام: اعتدنا في وزارة الثقافة على تكريم القامات الأدبية والفكرية والفنية

| سارة سلامة- «ت: طارق السعدوني» عمر أبو ريشة.. الإنسان والشاعر والأديب والدبلوماسي.. امتاز برقيه وجمال صوره ومعانيه.. وملأ الدنيا بحبه وعاطفته.. وله مكانة مرموقة في ديوان الشعر العربي.. كيف لا وهو الذي ولد في بيت يقول أغلب أفراده الشعر.. اتسم الوصف عنده بسمات ميزته عن الشعراء الذين عاصروه، وكانت الرومانسية مسيطرة على طرائقه، للشاعر الكبير ديوان شعر باللغة الإنكليزية …

أكمل القراءة »

فعاليّة «سورية تقرأ من أجل القدس» الالتزام بالثوابت من السويداء … سفير جراد: الحقيقة الأكثر وضوحاً اليوم هي أن سورية هي الحاضنة للقضية الفلسطينية

| عامر فؤاد عامر يعلم الغرب أن إفراغ الوطن من محتواه الثقافي هو الوسيلة الأكثر خبثاً لدمار الأجيال القادمة بقطع العلاقة بين الإنسان وجذوره وموطنه وموروثه وتقاليده وتاريخه، وهذا ما تكتنفه بواطن الأزمة والحرب على سورية. ومؤسسة القدس الدوليّة تعمل اليوم على توضيح هذه الفكرة بنشرها في فكر واعٍ وطرق تتناسب مع لغة الحاضر وهذا ما تكتنفه فعالية «سورية تقرأ …

أكمل القراءة »

سورية كنز حضاري ثقافي مميز … المدير العام للمتاحف والآثار: وراء هذه القطع المعروضة الآلاف من القطع الأثرية التي تمت استعادتها

| سوسن صيداوي- «ت: طارق السعدوني» التراث والإرث الثقافي هو هويتنا، وهو ما يعكس من نحن، ومن نكون، وكيف نعيش، وما نظرتنا إلى الحضارات والمجتمعات، وكيف سنكون في المستقبل. ولأنّ أي استعمار أو احتلال يسعى بكل ما لديه من دسائس وإمكانيات وأساليب لطمس الهوية، فيكون هدفه المباشر هو التوجه إلى التراث والإرث الثقافي، مدمرا، مخربا، مهربا، وبنجاحه يكون يحقق الغاية …

أكمل القراءة »

رياضة نفسيّة

| د. اسكندر لوقا  لم تعد لغة « نعرف أننا لا نعرف» على حد تعبير سقراط لغة مفهومة في أيامنا هذه. الادعاء بمعرفة كل شيء هي اللغة السائدة في الوقت الحالي. ولهذا الاعتبار غابت لغة التواضع. وفي الوقت نفسه، فقدت عملية التواصل بين الناس قيمتها لحساب التقوقع حول الذات وتغليب الشعور بالفوقية والتعالي عند البعض منهم. ومعروف لدينا، كما عند …

أكمل القراءة »