ثقافة وفن

تصحيح ألوان عمل تجريبي يستعيد ويقدم رؤاه … سامر محمد إسماعيل: أحاول أن أقدم مسرحاً راهناً وطازجاً بعيداً عن التفاصح واللغة الخشبية

| سارة سلامة- «ت: طارق السعدوني» ربما نحتاج إلى ريشة نظيفة وألوان جديدة لكي نغير ما حولنا من ألوانٍ زاهية وواهية لنقوم بتصحيحها وإعادتها إلى طبيعتها وهما اللونان الأسود والأبيض، لأن الأيام تثبت لنا مراراً أن تاريخ الكثير من الشخصيات هو أسود لا محالة، «تصحيح ألوان» هو العنوان الذي اختاره المخرج سامر محمد إسماعيل لعمله الذي أبصر النور على خشبة …

أكمل القراءة »

الزواج… أيامنا وأيام زمان

دمشق- منير كيال مهما تعددت ظروف الزواج، وتنوعت الخطوات اللازمة لعقد الزواج.. فإن من الممكن القول، إن أسلافنا على نحو من التعاطي قد يأخذون أسلوب المبالغة أو البذخ عما نحن عليه.. أكان ذلك في أواسط العقد الرابع من القرن المنصرم (العشرين) أم فيما سبق من عهود. ونذكر على سبيل المثال أن فترة الخطبة وما قد يرافقها من لقاء بين الخطيبين، …

أكمل القراءة »

ذكرى حدث

| د. اسكندر لوقا  كما كان متوقعاً، جاء صدور بيان الحكومات العربية المتعلق بزحف الجيوش العربية على فلسطين بتاريخ 15 أيار عام 1945 ليؤكد عزم العرب على قتال عصابات الصهاينة «الشتيرن. الهاغاناه. الأرغون»، القتال الذي استمر حتى الحادي عشر من شهر حزيران وهو يوم إعلان الهدنة بين العرب والكيان الصهيوني. هذه الأحزاب التي شكلت نواة جيش العدو كانت قد أعلنت …

أكمل القراءة »

أدب الطفل… إلى أين؟

| هبة الله الغلاييني تأتي أهمية أدب الطفل في الأساس، باعتباره مادة خصبة لبناء قوى الإبداع والابتكار وللموهبة لدى الطفل، كما أنه يفجر الطاقات الكامنة لدى الأطفال، تمهيداً لإعادة صياغة القدرة النقدية والتحليلية التي ينبغي أن يبدأ الطفل بالتسلح بها وهو يواجه الحياة. ويتم هذا عن طريق القصص والحكايات وسير العظماء والتأمل الواعي الذي تتضمنه الأشعار والغنائيات. فالحقيقة، إن الإبداع …

أكمل القراءة »

«الوطن» تنفرد بتوثيق تاريخ مبنى البرلمان السوري .. أدق التفاصيل عن بناء دار البرلمان السوري منذ عام 1928م حتى الآن

| شمس الدين العجلاني من يقف اليوم أمام مبنى مجلس الشعب (البرلمان) يدرك أنه يقف أمام صرح معماري عريق يعبق بالتاريخ في كل حجر من أحجاره وفي كل ركن داخله حكاية بطولة وذكريات وأحداث ومشاهد تراكمت من أيام وليال قديمة سجل من خلالها رجالات سورية تاريخاً ناصعاً يشهد على عراقة الديمقراطية السورية وبطولة رجالات سورية في مقارعة الاستعمار والدفاع عن …

أكمل القراءة »

استقبال الأستاذ الدكتور عبود السراج عضواً في مجمع الخالدين … السراج: على مدى نصف قرن أكتشف أمية المتعلمين وعجزهم عن فهم لغتهم حتى وهي بين أيديهم

| سوسن صيداوي مجالات الحياة كثيرة ومتنوعة، ومع ازدياد سرعة عجلة التطور في الأمور التقنية والتكنولوجيا، تصطدم اللغة دائماً بالكثير من المطبات، وتقع تحت وطأة الفخاخ التي تعمل على تهميش اللغة والإضرار بقوة ثباتها وقدرتها التعبيرية ومرونتها، التي كانت ومازالت قادرة على تلبية الحاجات مهما بلغت من تطور، وبالعودة إلى تلك المجالات لابد لنا من التركيز، وبسبب المناسبة، على المجالات …

أكمل القراءة »

التراث الثقافي غير المادي المتوارث يتفق مع البيئة والتاريخ … طلال معلا: ينمي الإحساس بالهوية والشعور باستمراريتها ويعزز من احترام التنوع الثقافي

| سوسن صيداوي تعبير عن نفسية الشعب، مفتاح شخصيته، ذاكرة الشعوب وهويتها، كلها مفاهيم تنصب في إطار واحد إلا وهو التراث الثقافي غير المادي، والذي يتجلى في جميع المظاهر غير المادية وغير الملموسة لمختلف تشّكلات وتنويعات التراث الإنساني المرتبط بشكل مباشر بهوية مبدعيه، ممثلا التطور الذهني والتاريخي والاجتماعي للأفراد والجماعات والمجتمعات البشرية المعنية به، لأنه المعبّر عن أصالتها ووجودها وتمايزها …

أكمل القراءة »

الحياة لك.. عيش اللحظة … عندما ننظر إلى الجوار نجد البؤس والحزن والمرض… نرسم طريق العودة

| سارة سلامة أنيتا فريج كردوس المرأة التي نراها دائماً في مواقع متعددة فهي ربة منزل بارعة، ومهندسة كهربائية، بالإضافة إلى كونها فنانة تشكيلية متميزة، درست علوم الطاقة والطب البديل منذ أكثر من عشر سنوات، درست البرانغ هيلينك، الكريستال، الريكي، الإبر الصينية، الحجامة وعن الزيوت وكيفية صنعها. تعمل كل الأشياء في المنزل وتعلّم الطالبات وتساعد غيرها على العيش مع من …

أكمل القراءة »

في اختتام فعاليات مهرجان الـ«مونودراما» المسرحي الخامس بالحسكة … الأعمال أبدعت ولامست الوجع والمسرحيون لن يسدلوا الستارة!

| الحسكة – دحام السلطان المقولة التي لا يزال يرددها مسرحيو الحسكة، والتي اتخذوها شعاراً لهم بخاصية لها «دمغة» المخضرمين، من أجل خط إبداعهم الفني ورسم ملامحهم على الخشبة، بالقول والفعل مؤكدين ذلك ومصرين على أنه «لن تسدل الستارة»، وهذا ما صوره إبداعيو المسرح بالحسكة، في نهاية أعمال فعاليات مهرجان الحسكة المسرحي الخامس المخصص لمسرح «المونودراما» الذي رعته وزارة الثقافة.. …

أكمل القراءة »

رغبة ورهبة وخشية

| إسماعيل مروة  كنت ذات يوم قد وقفت مع الخشية لأراها أعلى مراتب الحب في الحياة، سواء أكان الحب إلهياً أم دنيوياً، فأنا أخشى ولا أخاف، لا أرغب في مكافأة، ولا أرهب عقوبة، والخشية أمر قلبي لا يخضع لأي رأي من الآراء، ومجرد أن تحمل في ثناياك خشية فقد وصلت أعلى مراتب الحب، فأنا لا أحب من أحب رغبة في …

أكمل القراءة »