الرئيسية | ثقافة وفن (صفحه 202)

ثقافة وفن

الرائدة السورية المربية فتحية طرابلسي…رحلة الحياة ملأى بالعمل لتوطيد أسس التربية والتعليم في الوطن

 د. عزة آقبيق :  عاصرت تطور التعليم، تعلمت الأبجدية وهي في سن الخامسة، كان لها حضورها بين جيل عميق الثقافة، وبثقة تامة، بدأت مشوار حياتها، بعزم وجد، لتكون من الأوائل. إنها المربية الفاضلة السيدة فتحية طرابلسي. أبصرت النور في قلب دمشق عام ١٩٣٢م، أتمت تعليمها الأولي في مدرسة الحي، وفي سن السابعة التحقت بالمدارس الحكومية، لتنهي المرحلة الابتدائية في الصف …

أكمل القراءة »

ع الطالع والنازل! …بروباغاندا..

 يكتبها: «عين» :  نحن نتعاطف مع التلفزيون، ولكن! نحن نتعاطف مع التلفزيون عندما يتعرض لانتقادات ظالمة، لأننا نعرف أن بعض الناس والنقاد بشكل خاص لا يعجبهم العجب ولا الصيام برجب، فكيف سيكون حالهم، وهم يشاهدون التلفزيون وسط ألف محطة «تبخ» على رؤوسهم ليلا ونهارا برامج تسحر العين ودراما «تفتح» النفس، كما يحصل هذه الأيام! وغالبا ما تكون الصحافة بمثابة القناة …

أكمل القراءة »

الأطفال العباقرة… ثروة ثقافية فكرية موروثة أم مكتسبة؟

ديالا غنطوس :  كم هي مبدعة الطفولة في براءتها، صفاء روحها، نقاء وجهها، في كل التفاصيل ترى إلهاً يطل من عيني طفل صغير، بكل الوداعة والحب والطهر اللامتناهي، بكل السماحة وروعة الابتسامة، جميلة هي الطفولة برائحتها التي تنسرب إلى روحنا كلما عانقنا فلذات أكبادنا، عبقرية هي الطفولة في أسئلتها المذهلة، والتي نحار أمامها أحياناً كثيرة، فلا نملك إجابة لها، ونقف …

أكمل القراءة »

الرأي الآخر

د. اسكندر لوقا :    من البديهي أن يكون لكل إنسان رأي يتبناه ويدافع عنه في سياق أي نقاش يدور بينه وبين الآخر حول مسألة ما. وليس شرطاً أن يكون صاحب الرأي موضوعياً في الحكم على هذه المسألة أو تلك، كما ليس شرطاً أن يكون مثقفاً وليس إنساناً عادياً، ذلك لأن لكل إنسان الحق بأن يكون له رأي يبديه عند …

أكمل القراءة »

ما من جهة تحاسب على الأخطاء…سمير حسين لـ«الوطن»: مسؤوليّة الفنّ اليوم أكبر فنحن نعيش حالة تستهدف هويّتنا وانتماءنا

عامر فؤاد عامر :  جاء خطّه المهني بين كفتي التمثيل والإخراج ففي رصيده خمسة أعمال تمثيليّة، واثنا عشر عملاً إخراجيّاً في الدراما التلفزيونيّة، وهكذا عرفه الجمهور في أعمال حملت بصمة إخراجيّة التصقت باسمه أكثر ومنها «زمان الصمت»، و«ما وراء الشمس»، و«دليلة والزيبق»، و»قاع المدينة»، و«ليل ورجال»، و«حائرات»، ومؤخراً «بانتظار الياسمين» الذي تعرضه ثماني فضائيات عربيّة، وهو من خريجي المعهد العالي …

أكمل القراءة »

من الصفحات المطوية في تاريخ صحافتنا المأجورة: جريدة الشرق نموذجاً…الصحف المأجورة تهدف إلى خداع الرأي العام وتضليل المجتمع والفرد بما يمليه عليهم المستعمر

 شمس الدين العجلاني :  التاريخ شاهد حي على الأحداث والوقائع والأشخاص، ومن يبحث ضمن الصفحات المطوية في التاريخ يقرأ الحوادث المخفية والمطوية في خزائن التاريخ، يقرأ سير حياة لأشخاص باعوا ضمائرهم مقابل المال والجاه!؟ التاريخ لا يرحم، والبحث به يوصلنا إلى الحقيقة ولو كانت في بعض الأحيان مرة! تاريخ صحافتنا ورجال صحافتنا عبر الأيام والسنين الطويلة، كان ضمن الموجب والسالب، …

أكمل القراءة »

«في ظروف غامضة» لوحة يعيد تركيبها المشاهد والممثل…سؤال الجريمة لم يعد «مَن؟» بل «لماذا؟»

 بثينة البلخي :  حينما تكتشف أن كل شيء حولك دخل أتون المبالغة والتنميق، وبات مزيفاً وممجوجاً، مثيراً إلى حد التوتر، على حين تصر على البحث عما يشبهك، وأنت الشخص العادي في هذا العالم الذي يعج بالغرابة، فقد تجد «في ظروف غامضة» ضالتك، لماذا؟ لأنك ببساطة مللت الإفراط في اللعب على أوتار جراحك، فأن تكون سورياً عبثت به الحرب وسلبته ابتسامات …

أكمل القراءة »

لحق بحب عمره ليجمعهما عام واحد بعد 61 عاماً على اللقاء الأول…رحل «العالمي» وحيداً بلعنة الزهايمر بعدما طاف العالم فناً وحباً

 وائل العدس :  لم يكن خبر وفاته مفاجئاً، فجميعنا يعلم أن الموت هو الحقيقة التي لا يمكن إنكارها، لكن قسوة مشهد ختام حياة النجم العالمي عمر الشريف أنه توفي بمستشفى لكبار السن بعد مشوار حافل من الشهرة والتألق والنجومية يصيبنا بالدهشة. ويبدو أنه كان زاهداً في أواخر أيامه، فالفنان الذي يعد واحداً من أشهر الممثلين المصريين والعرب امتنع عن الطعام …

أكمل القراءة »

صاحبُ «الألف لحن» الفنان والملحِّن السوري محمد محسن «١٩٢٢ – ٢٠٠٧»…تأثَّرَ بمحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي ونسجَ بهدوءٍ وإتقان خيوطَ شخصيتِهِ المميزة

نضال حيدر :  في «قصر حجَّاج» الدمشقيّ الشعبي؛ وُلِدَ الفنانُ والملحِّنُ السوري «محمد الناشف» الشهير بـ«محمد محسن» عام 1922م، وبدايةُ علاقتهِ مع الفن كانت من بابِ الهواية، منذُ كانَ طالباً في المرحلةِ الابتدائية. الشغفُ بالموسيقا والتعلّقُ بها إلى درجةِ الوَلَهْ؛ رافقهُ حتى نهايةِ دراستهِ الثانوية، وخلالَ هذهِ الفترة؛ أخذَ يتعلَّمُ العزفَ على العود؛ خفيةً عن أسرتِهِ المُحافِظَة، على يدِ الأستاذ …

أكمل القراءة »

أيمن عبد السلام …نجم في حضرة نجوم

وسام حمود :  لحظة ولادته الفنية راهن البعض على أنه سيكون في القادم ممثلا جيداً وسيثبت حضوره على الساحة الفنية، ولكن القادم كان أسرع من المتوقع، فأصبح من النجوم الشباب الذين وضعوا بصمتهم التي لا تشبه غيرها وتفرد بشخصيته، وكان مختلفاً عما شاهدناه له من قبل.. أيمن عبد السلام خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، لم يعد ذلك الشاب الصغير سنا …

أكمل القراءة »