ثقافة وفن

الربيع الذي أزهر باكراً…حنان ساره لـ«الوطن»: يجب على الفن نقل صورة للواقع السوري بموضوعية وحياد

 ديالا غنطوس :  بإرادة وعزيمة عقدت حنان ساره العزم على نشر ثقافة الموسيقا الراقية إذ تعبر عن أحلامها وطموحاتها بقولها: «أطمح أن اعمل في مجال الفن بجميع أنواعه بشكل عام وبشكل خاص في مجال المسرح والتلفزيون والسينما، وباعتباري خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية أسعى أن أساهم في نشر الثقافة عامة والثقافة المسرحية خاصة بين شرائح المجتمع»، بلا شك هي كلمات …

أكمل القراءة »

معرض طلاب المعهد التقاني للفنون التطبيقية في تصدير الفنان التقني

عامر فؤاد عامر – تصوير: طارق السعدوني :  عُرضت مشاريع تخرج طلاب المعهد التقاني للفنون التطبيقيّة في ستّة أركان ضمن قاعة العرش الملكيّة في قلعة دمشق، فكانت تزدهي بين ألوان، وجهود الطلاب التي حملت أفكارهم وإبداعاتهم خلال العام الدراسي 2014– 2015 ليتكلّل هذا العام بنجاحاتهم، وتفوقهم في المرحلة الدراسيّة انطلاقاً نحو الحياة العمليّة. ألوان وجهود كثيرة تميّز المعرض بكثرة المعروضات التي …

أكمل القراءة »

مجانية العدالة

د. اسكندر لوقا :    من البدهيات في الحياة أن تكون العدالة منقوصة أحياناً بنسبة ما في بلد من بلدان العالم لسبب أو لآخر. ومن البدهيات أيضاً أن يسعى المتنورون، كل في مكانه وحسب قدرته، لإغلاق هذه الثغرة وصولا إلى مجتمعه المنشود. ومعلوم أن المرء في سياق هذا المسعى، تندرج في ذاكرته عدة عناوين، سبق أن شغلت بال آخرين سبقوه …

أكمل القراءة »

التجربة في الوثائقي متنفس ضروري بين فيلم طويل وآخر…غسان شميط لـ«الوطن»: السينما لدينا همّ وطني والمؤسسة لا تستطيع أن تتصدى للحلّ

عامر فؤاد عامر :  حمل بصمته الخاصّة من الجولان السوري المحتل الذي ولد فيه عام 1956 ودرس في المعهد العالي للسينما في أوكرانيا، نال شهادة الماجستير في الإخراج السينمائي عام 1982 وقدم ثلاثة أفلام روائيّة قصيرة هي «اللعبة» و«الرقيب» و«صيد تحت الماء» وفي رصيده 15 فيلماً وثائقيّاً كان آخرها «الباشا»، أمّا أفلامه الروائية الطويلة فكانت جميعها من إنتاج المؤسسة العامة …

أكمل القراءة »

بين الاستعمارين العثماني والفرنسي…خربشات بين الصحف والصحفيين

 شمس الدين العجلاني :  لا يختلف الأمر بين مستعمر وآخر فالمستعمر العثماني والمستعمر الفرنسي، كلاهما وجه لعملة واحدة، لقد فرض المستعمر الفرنسي في بلادنا الرقابة على جميع المطبوعات والرسائل الواردة من الخارج، ومنع الصحافة السورية من الحديث عن الأحداث الجارية في البلاد والتعليق عليها، وفي الوقت نفسه عطل الجنرال هنري غورو العديد من الصحف والمجلات السورية بعد دخوله دمشق بأيام …

أكمل القراءة »

خواطر رمضانية.. عالم حلو من الذكريات!

 منير كيال :  تراود ذاكرة الواحد منا، خواطر من الصعوبة بمكان نسيانها، فهي تتعايش معنا كالقدر ولا تكاد تفارقنا، وإذا كان لها أن تتوارى من حين إلى حين آخر، فإنها لا تلبث أن تعاود تحوم في ذاكرة المرء حوم فراش حبيس أمام ضوء من شعلة، فتأخذ عليه تفكيره وسلوكه، ولا يجد مجالاً للخلاص منها. ومن ذلك ما تعايشناه من ذكريات …

أكمل القراءة »

«توتر عالي» يحصد جائزتين في تونس…المهند كلثوم لـ«الوطن»: أثبتنا في سورية أننا الأجدر بالحياة

وائل العدس :  حصل الفيلم الروائي السوري القصير «توتر عالي» للمخرج المهند كلثوم على جائزتين في مهرجان الربيع الدولي في دورته الرابعة بمدينة قابس التونسية لعام 2015، وهما جائزة أفضل إخراج وجائزة أفضل ممثلة للفنانة مي مرهج بطلة الفيلم. واحتفت إدارة المهرجان بالفيلم وأكدت أن مشاركته مميزة بكل تفاصيلها، من حيث «الإخراج، السيناريو، النص، والأداء التمثيلي»، وقد أجمع من شاهد …

أكمل القراءة »

التضحية من أجل الوطن …حب الوطن غاية سامية.. والنموذج الأمثل للانتماء الأفضل

 إيمان أبوزينة :  ما معنى التضحية؟ التضحية من أجل مَنْ؟ هل هناك حدود للتضحيات؟ طالما سمعنا هذه الأسئلة، وكثيراً ماوقفنا صامتين أمام إجاباتها إما لأننا ذهلنا أمام صمود أبطالها، أو لأننا حاولنا وتحلينا بالصبر وبذلنا قصارى جهدنا لكننا عجزنا أن نكون مثلهم. معنى تضحية في «معجم المعاني الجامع»: التَّضْحِيَةُ بِالنَّفْسِ: بَذْلُهَا فِي سَبِيلِ قَضِيَّةٍ أو فِكْرَةٍ أو مِنْ أجل الآخرين …

أكمل القراءة »

في معرض رده على الانتقادات…الداهوك: «سورية كما هي» لم يقدم حالة مناطقية ولا طائفية

السويداء- عبير صيموعة :  فيلم (سورية كما هي) الذي استعرض حادثة تاريخة حدثت في محافظة السويداء، وتحدث عن نفي عدد من الثوار إلى مدينة الحسكة، وعن كيفية استقبال أهل الحسكة لهؤلاء الثوار كتعبير عن وحدة الوطن السوري وعيش أهله كنسيج واحد رغم تعدد الطوائف التي فيه، فهل حقق الفيلم الغرض المراد أم إنه وقع في بعض الهفوات التي جعلته دون …

أكمل القراءة »

الماضوية واقع وأخطار «3»

إسماعيل مروة :    من طبيعة التخصص والعمل، وقفت في مرحلة مبكرة عند ظاهرة السلامة اللغوية، وبإشراف الأستاذ المجمعي مروان البواب تم إعداد (دليل الأخطاء الشائعة في الكتابة والنطق) وهذا الدليل على صغر حجمه إلا أنه استغرق سنوات من العمل الجاد والطويل، وخضع لمراجعات عديدة، وما أزال أذكر أنه تم اعتماد عدد من الكتب اللغوية في الأخطاء مثل كتب المغربي …

أكمل القراءة »