ثقافة وفن

حدثني عن سورية

د. علي القيم   تحتفل الأوساط الثقافية والأدبية في كثير من دول العالم بذكرى مرور 125 سنة على ميلاد الكاتبة البريطانية الشهيرة «أغاثاكريستي» (1890- 1976) زوجة عالم الآثار «ماكس مالاوان» الذي نقّب في مواقع أثرية كثيرة في سورية وبلاد الرافدين، وكانت زوجته ترافقه في رحلاته، ما جعلها تكتب عن الحياة العادية لسكان الجزيرة السورية.. في الحسكة والقامشلي والرقة وعين العروس …

أكمل القراءة »

شهادة الدراما السورية في الشهيد…بطولة وشجاعة وثبات على الموقف وإصرار على المبادئ العليا

وائل العدس يتوقف الإنسان ملياً أمام يوم يختصر تاريخ شعب بأكمله، تاريخ شعب امتلأت لحظات وجوده الطويل على هذه الأرض، بمرارات وعذابات لا حصر لها، غزوات واحتلال، وتمرد مستمر حتى الثمالة. في السادس من أيار، علق السفاح التركي جمال باشا رقاب الأحرار من نخبة المثقفين والسياسيين السوريين والعرب في دمشق وبيروت على أعواد المشانق، ولكنه لم يتمكن من أن يطفئ …

أكمل القراءة »

وقفة مع مدارس الطب والبيمارستانات…أهم المراكز الطبية والحضارية في دمشق شاهدة

منير كيال تمتع الدماشقة عبر العصور، بخصائص عرفوا واشتهروا بها، فقد عرف عنهم رقة الحاشية، ولطف المعشر، ورحابة الصدر، والتجمّل، والاستغناء والبرّ، فجعلوا من ذلك طابعاً خاصاً لمدينتهم، وقد تمثل ذلك بعلاقاتهم وطباعهم، بل سلوكهم وتقاليدهم، وتعاطيهم وتطلعاتهم إلى الحياة، فقد وطدت أشكال التحاب والتعاضد، أواصر الألفة والمحبة والإيثار والوفاء بين أبناء هذه المدينة «دمشق» ولعل من أشكال هذا التعاضد.وقوفهم …

أكمل القراءة »

الشهادة والشهيد في الفن التشكيلي السوري…تتميّز الحركة التشكيليّة الحديثة برفدها عشرات الأعمال عن حوادث تاريخيّة سابقة

عامر فؤاد عامر تحمل الألوان في نسيجها حالةً رمزيّةً؛ استطاع الفنان التشكيلي الانسجام معها بطريقةٍ لاواعية، فتشكلت ندرة وخصوصيّة، في طريقة التعبير، التي تحمل في وجهها الأوّل، علاقة الفنان الخاصّة بينها وبين اللون ووسيلته في التعبير، والوجه الآخر في العلاقة بين المُنتَج والمُتلقي أو عين المشاهد والمراقب للوحة الفنان وألوانه. لذلك تحتاج الكلمة طريقها في شرح وتوضيح ما يمكن توضيحه، …

أكمل القراءة »

التحيَّة والسلام

د. نبيل طعمة   دوليّ قطريّ أسرويّ شخصيّ، ماذا يعني لنا حلوله، ماهيته فلسفته؟ أسأل جميعنا القادم، من تنوعنا وتعددنا، واختلاف ألواننا وأدياننا، ومذاهبنا وطوائفنا، من معتقداتنا الثقافية والأدباء والعلماء، والمفكرين العظماء والبسطاء، من المتمترسين في الحصون والقصور والقلاع، السّاسة والسّادة، عن هذه الكذبة الكبرى التي تستعمر العقل البشري، أسأل الرأسمالية والاشتراكية والليبرالية، أسأل الديمقراطيات والحريّات والقوانين، أسأل الديكتاتوريات الراسخة …

أكمل القراءة »

لم أشعر يوماً بأنني مواطنة لبنانية ولكن!…«نورا رحال» لـ«الوطن»: «جورج وسوف» غنّيٌّ عن دعمي.. وهذا ما علمتني إياه محنتي!

محمد قاسم الساس غنت فأنشدت فناً راقياً يشبه طبيعتها. مثلت فأقنعتنا بعفوية وصدق أدائها. أرشيفها غني بالأعمال الفنية الناجحة ما جعلها حاضرة في أذهاننا رغم حضورها الفني المتقطع طوال السنوات الماضية. تمتلك جمالاً خاصاً يعكس جمالها الداخلي. «نورا رحال»، تكشف لـ«الوطن»، عن أسباب غيابها الجزئي عن الساحة الفنية، وتفاصيل عودتها، ومجمل نشاطاتها الفنية الجديدة والمرتقبة، في حوار دسمٍ، يحيط بمجمل …

أكمل القراءة »

الخلود، الحلم المستحيل، هل يصبح حقيقة؟…الموت.. بداية لحياة أكثر خلوداً حقيقة أم في الفن؟

ديالا غنطوس الخلود حلم العظماء، رغبة الأقوياء، طموح الملوك، هو هاجس داعب رغبات العديد من الناس، بتخليد ذكراهم على هذه الأرض، منهم من ذهب أبعد من ذلك، فكان طموحه خلود الجسد، وهو ما يعد مستحيلاً، لكن الاستحالة لم تمنع المحاولات والأحلام، عقاقير ومستحضرات لخلود الجسد، كانت البدايات مع الفراعنة ومن سبقهم وتلاهم، للاحتفاظ برونق الجسد وألقه بعد أن تفارقه الروح، …

أكمل القراءة »

ع الطالع والنازل! …موطني….

يكتبها: ((عين)) الخوف على حرف الضاد! أسوأ شيء في الإعلام أنه قادر على ترويج الخطأ وتزوير الصحيح، وإظهار البشع جميلا، والجميل بشعا.. وإذا كانت محاسنه كثيرة، وتطغى على تلك المساوئ، فمرد ذلك للاستخدامات الهادفة الممكن أن ينشغل عليها إذا كان مشروعه وطنيا وخيرا وإنسانيا.. المهم، أن الجميل في حياتنا يمكن أن يتم تشويهه بقصد أو من دون قصد، من خلال …

أكمل القراءة »

المعرفة في عددها الجديد 620

صدر العدد الجديد من مجلة المعرفة، وتقرؤون فيه الكثير من المواضيع المتنوّعة، والبداية مع «سورية على مشارف الفجر» وكلمة د. «نجاح العطار» في افتتاح معرض الصور التوثيقي في دار الأسد للثقافة والفنون، أمّا في كلمة رئيس التحرير، والتي جاء عنوانها «المثقف والتحدي الكبير» فكتب د. «علي القيم»: «استقلاليّة المثقف، ليست ممكنة دائماً، لأن هذا يتوقف على موقف السلطة من المثقف، …

أكمل القراءة »

التربية أولاً..

د. اسكندر لوقا   لايكاد يخلو كتاب إلا وأراد صاحبه أن يوصل من خلاله رسالة إلى أبناء جيله والأجيال التالية. وفي سياق اهتمام الكاتب بهذه المسألة، تندرج مؤلفات كبار الكتاب الذين أورثوا الإنسانية قيما ومبادئ جعلتهم منارات تضيء دروب الأحياء من بني البشر كيلا يضلوا الدرب. في السياق المتصل، ليس شرطاً أن يتوقف القارئ عند كتاب أدبي يروي قصة حياة …

أكمل القراءة »