ثقافة وفن

كندا حنا تدعو للصلاة.. ومادلين مطر تحن إلى أمها … شيرين عبد الوهاب ترفع حذاءها مجدداً وترد بقسوة.. وعمرو دياب يعدل صوره بـ«الفوتوشوب»

لم تختلف منشورات النجوم هذا الأسبوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بل تشابهت بما نشر سابقاً مع بعض الاختلافات النسبية وإلى التفاصيل: الصلاة للجميع على طريقتها الخاصة، عبّرت الفنانة السورية كندا حنا عن حزنها من الأعمال الإرهابية التي تتعرض لها عدة دول، والتي أسفرت عن سقوط الكثير من الأبرياء. وكتبت عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك: «لازم نصلي للإنسانية، لأنو العالم ما …

أكمل القراءة »

«للحيطان آذان وذاكرة» … الزميل محمد حسين يوقع روايته الأولى في ثقافي طرطوس

طرطوس- الوطن : بدعوة من اتحاد الصحفيين السوريين فرع طرطوس أقيم في المركز الثقافي العربي بطرطوس حفل توقيع رواية الكاتب الصحفي محمد حسين بعنوان «للحيطان آذان وذاكرة (الوحل)».. اليوم الأربعاء الساعة الثانية بعد الظهر في صالة المركز الثقافي العربي بمدينة طرطوس.. ويتخلل الحفل تقديم شهادات بالرواية يقدمها كل من الروائي مفيد أحمد والشاعرة سميا صالح.. ويتضمن حفل التوقيع عزفاً منفرداً …

أكمل القراءة »

جحا يعود، وشهريار ملّ الحكاية

د. علي القيم : هناك حكاية قصيرة تقول إن أحد الخلفاء سأل رجلاً: هل تتمنى لو كنت تملك مليون دينار، ولكن مقابل ذلك يجب أن تكون أحمق، وبلا عقل! فقال الرجل: كلا! أخاف أن يجني عليّ حمقي، فأفقد المليون دينار، وأخسر عقلي، ولا يبقى لي سوى حمقي.. وهكذا أنقذ الرجل عقله، ولم يجن حمقه على ماله.. أما العرب في بلدان …

أكمل القراءة »

«ياسمين» طفل الشام الذي لا يشيخ … المهند كلثوم: انتشال الطفل من الكآبة والحزن وزرع الأمل والحب والإنسانية

وائل العدس – تصوير طارق السعدوني : عرفاناً بالجميل لمن ضحى بروحه ودمه ليحيا الوطن عزيزاً شامخاً وتكريماً لأبنائهم وبناتهم ووفاء للمكان الجميل الذي تخرج فيه السينمائي المهند كلثوم ابن الشهيد، افتتح فيلم «ياسمين» بعرض خاص وأول بمناسبة يوم الطفل العالمي على مسرح مدارس بنات الشهداء بحضور المدير العام لهيئة مدارس أبناء وبنات الشهداء شهيرة فلوح. ويمتد الفيلم على 25 دقيقة …

أكمل القراءة »

«سفر المسافر» لرنا سفكوني … واقعية صادمة وقراءة غير ذاتية

إسماعيل مروة : العنوان فيه عودة للفظ قلّما يستعمل هو السفر بكسر السين، وأضيف إليه لفظ المسافر، فما عساه يقول هذا العنوان؟ وماذا تريد رنا سفكوني في سفرها هذا الذي لم تقم بتصنيفه أو بتأريخه، فهي ترى أن كل ذلك شيء غير مهم، وقد ألقيت الكتاب جانباً إلى أن أغراني ذات صباح أن أمدّ يدي لأبدأ قراءته، ومن الإهداء (إلى …

أكمل القراءة »

تلافياً للصدمة ونتائجها لننظر إلى المشهد السوري بوعي .. إعادة تدوير… إعادة للنظر في واقعنا بين الزمن القريب والبعيد

عامر فؤاد عامر – تصوير: طارق السعدوني : إن رؤية منظرٍ شديد الروعة والبهاء وبصورة صادمة لمحرومٍ ستجعله أكثر تعلقاً به كما منطق سراب الصحراء، وستزداد درجة التضحية وصولاً إليه، لكن في الوجه المقابل لهذه الصورة؛ إن تفعيل صدمة سلبية لشخصٍ من خلال مشهد شديد البشاعة والرعب سيجعله حينها أكثر إحباطاً وباحثاً عن الأمل في غير مكانه هرباً. في الهيكل «إعادة …

أكمل القراءة »

الأغبياء والمنافقون

د. نبيل طعمة : وحدهم فقط مع المرابين، يصدقون أننا وحدنا نحن العرب من اخترع الإرهاب، ومن البديهي أنه من يخترعه يحتج إلى تسويقه، كما هو حال أي منتج ينتظر منتجه العوائد. مباشرة أدخل على موضوعنا لأقول: هل ندرك الذي يحصل معنا وعلى جغرافيتنا العربية؟ هل هناك من عاقل يسعى لتشويه صورته وتدميرها أمام الآخر؟ ولماذا يوصم العربي مباشرة بالإرهاب …

أكمل القراءة »

داعش.. «فانية وتتبدد» … أنزور لـ«الوطن»: الدين الذي يدفع لقتل الناس ليس ديناً

وائل العدس : على وقع الاشتباكات وأزيز الطائرات والقذائف، أنهى المخرج نجدة أنزور تصوير كامل مشاهد فيلمه الجديد الذي يحمل عنوان «فانية وتتبدد» في بلدة داريا بريف دمشق، وتحديداً في الأحياء التي حررها الجيش العربي السوري من رجس الإرهاب هناك، بعد 37 يوماً من التصوير اليومي المتواصل. ويعد الشريط استمراراً لسلسلة تحدث فيها أنزور عن التشدّد الديني في مسلسلات «الحور …

أكمل القراءة »

كلية الفنون الجميلة تمنع النحت بغير «الصلصال» … رولا بريجاوي لـ«الوطن»: عندما تضيق مساحات وأدوات التعبير عن أفكاري في النحت ألجأ إلى السينما

ديالا غنطوس : بين النحت على البرونز والنحت على الورق، ولدت موهبة فذة، تخرجت في كلية الفنون الجميلة ومعهد أدهم إسماعيل للفنون التشكيلية، ولاحقاً من المعهد العربي للموسيقا، لتكون عازفة بيانو محترفة، جَمعت ملكات التعامل مع نحتِ اللحن وتطويع البرونز، لتداعب أناملها الورق وتمتهن كتابة السيناريو والإخراج، هي رولا بريجاوي، المخرجة الشابة التي تفيض سيرتها الذاتية بعبق العديد من الأعمال …

أكمل القراءة »

بين الأغاني الوطنية القديمة والعصرية … أين الكلمة؟ وهل مازالت قادرة على حمل صورة الوطن؟

لجين إسماعيل : تلعب الأغنية الوطنية دورها في تعزيز الوجدان الشعبي والإحساس بالتمازج مع الأرض، كما تجسّد القيم والمعاني التي طالما تمسكنا بها على مر التاريخ… فالفن باختلاف أشكاله يؤلّف وحدة متكاملة لتكوّن رسالة تصل إلى القلب. لا يمكننا الخروج عن زمن الأصالة وفي أنغام فيروز التي اعتدنا سماعها كان لأغنية «خطة قدمكم» الحافز الأقوى خلال عام 1973 حيث اعتمدت …

أكمل القراءة »